"معجزة فولفسبورغ" تتصدر عناوين الصحف العالمية

الخسارة المفاجئة لريال مدريد أمام فولفسبورغ 0-2 تحتل عناوين الصحف الرياضية العالمية.

عبّرت الصحف عن دهشتها للخسارة
عبّرت الصحف عن دهشتها للخسارة
احتلت خسارة ريال مدريد الإسباني أمام فولفسبورغ الألماني 0-2 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا عناوين الصحف الرياضية العالمية التي عبّرت عن "دهشتها" للنتيجة.


وكانت أكثر التعليقات الصحفية إثارة هي تلك التي نشرتها صحيفة "ذا دايلي مايل" البريطانية، عندما قالت: "اليوم لم تظهر صور 'سيلفي' للريال" كما احتفل قبل أيام في غرفة خلع الملابس بملعب كامب نو.

وقالت "ريال مدريد تألق مثل النجمة ثم اختفي وعاد إلى الأرض. يا له من فارق، لم يكن هناك 'سيلفي' اليوم في ملعب فولكسفاغن آرينا".

وأضافت "بدأوا اللقاء بغطرسة ما بعد الكلاسيكو التي اختفت في الملعب على يد صاحب المركز الثامن في ألمانيا".


وقالت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية: "مدريد ينام" مشيرة إلى أن فولفسبورغ حقق مفاجأة كبيرة بفوزه على ريال مدريد بهدفين في ملعب فولكسفاغن آرينا، رغم النشوة التي كان يعيشها أبناء الفرنسي زين الدين زيدان بعد فوزهم بالكلاسيكو على ملعب "كامب نو" أمام برشلونة 1-2، مشيرة إلى أن فولفسبورغ "اصطاد الإسبان عبر الهجمات المرتدة".

أما "ليكيب" الفرنسية فقالت أيضاً "كابوس الريال" متحدثة عن أن ريال مدريد يسقط من أعلى في ألمانيا.

فيما نشرت "بيلد" الألمانية "ريال مدريد مفكك، معجزة من فولفسبوغ"، وأضافت "كانوا 11 ذئباً، والآن نصف النهائي أصبح قريباً".

وذهبت "ذا دايلي ميرور" البريطانية إلى عنوان "التشامبيونز في صدمة" وانتقدت مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس قائلة "من المقلق هذا الموسم الفقير الذي يقدمه راموس، انحداره من الموسم الماضي استمر".

فيما امتدحت في فولفسبورغ اللاعب دراكسلر قائلة "إنه رهيب"، كما انتقدت "زيزو" قائلة "هل أخطأ زيدان، دانيلو لا يبدو ظهيراً بقيمة 30 مليون يورو".

أما "أو جوغو" البرتغالية فكتبت "عودة بطولية أو الوداع" مضيفة "أصحاب الأرض هزموا المرشح الأوفر ولديهم أفضلية قيمة".

بينما كتبت "أوليه" الأرجنتينية "البيت الأبيض وصل بصفته المرشح الأوفر لكنه تلقى مفاجأة في الأراضي الألمانية".

فيما قالت "ماركا" الإسبانية: "مجبرون على تحقيق عودة بطولية" مضيفة "ريال مدريد وضع قدماً خارج التشامبيونز بهذه الهزيمة، وألمانيا قد تكون حاضرة في كتابة أسوأ أوقات التاريخ الملكي" و"بايل فقط كان الأفضل في هذا اللقاء".

بينما تحدثت صحيفة "إل موندو" الإسبانية "مدريد يدخل مرحلة الذعر" مضيفة "الهزيمة كانت قبيحة للغاية ووضعت الفريق على حافة الخروج من ربع النهائي في وقت كان كل شيء فيه ربيعاً في الفترة الأخيرة".

فيما قالت "آيه بي سي" الإسبانية "جحيم ألماني آخر" مضيفة "ما حدث في كامب نو أصبح سراباً، كان (الريال) يفتقد للسيطرة ولم يكن منظماً بالمرة، هذه الليلة ذكرت بما حدث في دورتموند".

وقالت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الكاتالونية "كارثة تامة لريال مدريد في فولفسبورغ" مضيفة "إنها كارثة، فشل، كل هذه الكلمات التي تصف ما حدث للريال في ألمانيا. لم يكن هذا هو الفريق الذي فاز على كامب نو".