حرمان الكويت وإندونيسيا من التصويت بالإبقاء على إيقافهما

الجمعية العمومية غير العادية للإتحاد الدولي لكرة القدم المنعقدة في زيوريخ السويسرية تتفق على تأجيل قرارها بشأن الإبقاء على إيقاف الإتحادين الكويتي والإندونيسي من عدمه إلى مايو/ آيار المقبل، ما يحول دون تمكنهما من التصويت على الإصلاحات وانتخاب رئيس جديد للفيفا.

من اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للفيفا المنعقدة في زيوريخ (أ ف ب)
حُسمت مسألة عدم تمكن الإتحادين الكويتي والإندونيسي من التصويت على الإصلاحات وانتخاب رئيس جديد للإتحاد الدولي لكرة القدم بعد أن اتفقت الجمعية العمومية غير العادية للفيفا المنعقدة في زيوريخ السويسرية على تأجيل قرارها بشأن الإبقاء على إيقاف الإتحادين المذكورين من عدمه إلى مايو/ آيار المقبل.
وطالب اتحادا الأردن والإمارات بالتصويت على ما إذا كان سيتم الإبقاء أو لا على إيقاف اتحادي الكويت وإندونيسيا، اللذين يدعمان على الأرجح ملف ترشيح الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة لرئاسة الفيفا.

وبعد طلب الأردن والإمارات، اقترح السكرتير العام المؤقت للفيفا، ماركوس كاتنر، أن تبحث الجمعية العمومية العادية المقبلة للفيفا المقرر عقدها في 12 و13 مايو/ أيار المقبل المسألة، نظراً لأن القواعد لا تحدد ما إذا كان يجب إجراء عملية التصويت في جمعية غير عادية أو عادية.

وقبل 165 اتحاداً مقترح كاتنر بتأجيل التصويت ما يمنع إندونيسيا والكويت من المشاركة اليوم في التصويت على الإصلاحات واختيار رئيس جديد للفيفا، ليقتصر عدد الاتحادات المشاركة في عمليتي التصويت على 207.