تمثال رونالدو في مسقط رأسه يتحول إلى... ميسي!

مجهولون يشوهون تمثال كريستيانو رونالدو في مسقط رأسه بمدينة فونشال عاصمة مقاطعة ماديرا برسم الرقم 10 على ظهره وكتابة اسم غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

شوّه مجهولون تمثال رونالدو ورسم عليه الرقم 10 واسم ميسي
أقدم مجهولون على تشويه تمثال نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو في مسقط رأسه بمدينة فونشال عاصمة مقاطعة ماديرا (غرب البرتغال)، حيث رسموا على ظهره الرقم 10 وكتبوا اسم غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.


وكان مهاجم برشلونة قد فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي يمنحها الفيفا في زيوريخ، للمرة الخامسة في مشواره، متفوقاً على رونالدو وزميله بالفريق الكاتالوني، البرازيلي نيمار.

وذكرت صحيفة "نوتيسياس دي ماديرا" أن العديد من عمال المدينة البلديين قاموا بتنظيف التمثال وإصلاح الأضرار التي تعرض لها.

وكان نجم ريال مدريد، الذي سيكمل الشهر المقبل عامه الـ31، قد دشن التمثال قبل نحو عام وتحديداً بعد تتويجه بمونديال الأندية قبل شهر من فوزه بالكرة الذهبية للمرة الثالثة في مشواره.

والتمثال كان هدية من حكومة ماديرا الإقليمية للنجم البرتغالي الشهير، ومحفور عليه "أفضل لاعب في العالم".

ويزن التمثال 800 كلغ، وهو مصنوع من البرونز ويصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار و40 سنتيمترا.

وكان من أبرز ردود الأفعال على تلك الواقعة، تلك التي كتبتها شقيقة اللاعب، كاتيا أفيرو، التي نشرت عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي منتقدة المسؤولين عن الحادث: "من المؤسف أن نرى هذا الحادث في حد ذاته، لكنه ينم أيضاً عن الحسد المخزي لدى البعض، فأنا كبرتغالية أشعر بالخزي والحزن. من قام بفعل هذا وأمور أخرى ضد هذا السيد ينبغي أن يعلموا أن هذه الجزيرة اختيرت الأفضل في العالم، ليس بسبب البحر او الطعام ولكن بسبب هذا النجم الذي تنعم به ماديرا (كريستيانو)".