هجوم حاد من لاعب بايرن السابق على ريبيري

لاعب بايرن ميونيخ الألماني السابق، ماركوس بابل، يوجّه انتقادات لاذعة لنجم الفريق الحالي الفرنسي فرانك ريبيري معتبراً أنه أحد المسؤولين عن إقالة مدرب الفريق الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

ماركوس بابل

شن لاعب بايرن ميونيخ الألماني السابق، ماركوس بابل، هجوماً على نجم الفريق الحالي الفرنسي فرانك ريبيري معتبراً أنه يعد أحد المسؤولين عن إقالة مدرب الفريق الإيطالي كارلو أنشيلوتي.
وصرّح بابل في مقابلة مع شبكة "سكاي 90": "يزعجني أن كامل المسؤولية وقع على أنشيلوتي وحده. ريبيري كان لاعباً رائعاً في الماضي بالنسبة لبايرن، لكنه ليس كذلك الآن. لم يسجل أي هدف في النسختين الأخيرتين من التشامبيونز ليغ ويظن أنه في نفس مستوى ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو".
ويرى بابل (45 عاماً) أن ريبيري ضغط على إدارة النادي الألماني لكي يتم الإسراع بإقالة المدرب الإيطالي، موضحاً: "نوبات غضبه معروفة وعندما يغضب يتوجّه إلى رئيس النادي أولي هونيس ويشتكي من كل شيء. من السيء الذهاب والبكاء أمام الإدارة".
ويشير لاعب بايرن السابق في تسعينيات القرن الماضي بتصريحاته إلى واقعة استبدال أنشيلوتي لريبيري في الدقيقة 78 من مباراة أندرلخت في دوري الأبطال وانتهت بإلقاء اللاعب لقميص الفريق على مقاعد البدلاء.
وعن ذلك، أكد بابل: "كان عليه الذهاب لأنشيلوتي لطلب توضيحات (حول قرار استبداله). إلقاء القميص بعد استبداله، مردوده سيء".