المنتخبان الألماني والإنكليزي يسلكان الطريق إلى روسيا

المنتخبان الألماني بطل العالم والإنكليزي يحسمان تواجدهما في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بفوز الأول على مضيفه الإيرلندي الشمالي 3-1 في بلفاست، والثاني بشق النفس على ضيفه السلوفيني 1-0 في لندن، في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من التصفيات الأوروبية.

كيميش محتفلاً بهدفه مع هاملس وفاغنر (أ ف ب)

حسم المنتخبان الألماني بطل العالم والإنكليزي تواجدهما في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بفوز الأول على مضيفه الإيرلندي الشمالي 3-1 في بلفاست، والثاني بشق النفس على ضيفه السلوفيني 1-0 في لندن، في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من التصفيات الأوروبية.

ولحق المنتخبان الألماني والإنكليزي ببلجيكا وإيران واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية والمكسيك والبرازيل وروسيا المضيفة.

وكانت ألمانيا بحاجة إلى نقطة واحدة لحجز بطاقة المجموعة الثالثة قبل الجولة الأخيرة، فيما كانت إنكلترا تحتاج إلى نقطتين لحسم بطاقة المجموعة الخامسة، بيد أن المنتخبين العريقين حققا الفوز وأكدا ريادتهما للتصفيات.

 

المونديال الـ17 على التوالي للألمان

تابع المنتخب الألماني تألقه في التصفيات محققاً فوزه التاسع توالياً في 9 مباريات بفضل ثلاثية سيباستيان رودي (2) وساندرو فاغنر (21) وجوشوا كيميش (86)، فيما سجل جوش ماغينيس (90+3) الهدف الوحيد لايرلندا الشمالية الثانية التي تجمّد رصيدها عند 19 نقطة.

وضمنت ألمانيا تواجدها في العرس القاري للدفاع عن اللقب الذي نالته قبل 3 أعوام في البرازيل على حساب الأرجنتين في سعيها الى الاحتفاظ باللقب لتصبح أول منتخب يحقق هذا الانجاز منذ برازيل بيليه عامي 1958 و1962.

ونجح مدرب "المانشافت" يواكيم لوف بتشكيلة غاب عنها أبرز العناصر الأساسية في تحقيق الفوز رقم 105 في 155 مباراة على رأس منتخب بلاده منذ عام 2006 مقابل 27 تعادلاً و23 هزيمة.

وحافظت ألمانيا على سجلها خالياً من الخسارة خارج قواعدها في تاريخ مشاركاتها في تصفيات كأس العالم.

وخسرت ألمانيا مباراتين فقط في تاريخ مشاركاتها في تصفيات كأس العالم وكانتا على أرضها عامي 1985 أمام البرتغال 0-1 في شتوتغارت و2001 أمام إنكلترا 1-5 في برلين.

وهو الفوز السابع على التوالي لألمانيا على إيرلندا الشمالية منذ 34 عاماً وتحديداً منذ عام 1983 عندما خسرت أمامها في هامبورغ بهدف نورمان وايتسايد في تصفيات أمم أوروبا.

وافتقدت المانيا خدمات تيمو فيرنر وماريو غوميز ومانويل نوير ومسعود أوزيل وسامي خضيرة وماريو غوتزه.

ومنح رودي التقدم لألمانيا عندما تلقى كرة من كيميش فسددها قوية بيمناه من 25 متراً ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى الحارس ميكايل ماكغوفرن وعانقت الشباك (2).

وهو الهدف الأول الذي يدخل مرمى الحارس الايرلندي بعد 7 مباريات حافظ فيها على نظافة شباكه.

وعززت ألمانيا تقدمها بهدف ثان عبر فاغنر الذي تلقى كرة من مولر عند حافة المنطقة فهيأها لنفسه وسددها قوية بيسراه أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (21).

وواصلت ألمانيا أفضليتها في الشوط الثاني وسجل كيميش الهدف الثالث في الدقيقة 86، قبل أن يسجل ماغنيس هدف الشرف لأصحاب الارض.

وفي مباراتين هامشيتين ضمن المجموعة ذاتها، فازت النروج على مضيفتها سان مارينو 8-0، وتشيكيا على مضيفتها أذربيجان 2-1.

مونديال سادس على التوالي للإنكليز

ضمنت إنكلترا تواجدها في العرس العالمي للمرة السادسة على التوالي بفوزها الصعب على ضيفتها سلوفينيا 1-0 على ملعب ويمبلي في لندن أمام 61598 متفرجاً.

وسجل هاري كاين هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأخيرة من المباراة إثر تمريرة عرضية من زميله السابق في توتنهام مدافع مانشستر سيتي كايل ووكر ليغمزها داخل الشباك رافعاً رصيده إلى 14 هدفا في آخر 8 مباريات لناديه توتنهام والمنتخب الوطني.

وهو الفوز السابع لإنكلترا في هذه التصفيات في تسع مباريات مقابل تعادلين، فرفعت رصيدها إلى 23 نقطة مقابل 17 لاسكتلندا التي تغلبت على سلوفاكيا بالنتيجة ذاتها.

يذكر أن إنكلترا اكتفت بلقب عالمي وحيد عندما استضافت البطولة عام 1966.

وأنعشت اسكتلندا آمالها في بلوغ الملحق بفوزها الثمين على سلوفاكيا بهدف وحيد سجله مدافع الأخيرة مارتن سكرتل بالخطأ في مرماه قبل نهاية المباراة بدقيقتين علماً بأنه فريقه أكملها بعشرة لاعبين إثر طرد زميله روبرت ماك لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة في الدقيقة 23.

ورفعت اسكتلندا رصيدها إلى 17 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين أمام سلوفاكيا.

 

ليفاندوفسكي يدخل تاريخ بولندا

أصبح المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي أفضل هداف في تاريخ منتخب بلاده بعدما ساهم بثلاثيته في مرمى أرمينيا (6-1) ضمن الجولة التاسعة لمنافسات المجموعة الخامسة، في تقريب بولندا من بلوغ النهائيات.

وسجل ليفاندوفسكي الأهداف الثلاثة في الدقائق 18 و25 و64، بعدما افتتح لاعب وسط هال سيتي الإنكليزي كميل غروسيتشكي التسجيل في الدقيقة الثانية، وأضاف لاعب وسط فولفسبورغ الألماني وزميل ليفاندوفسكي سابقاً في بوروسيا دورتموند ياكوب بلاتشيكوفسكي الهدف الرابع في الدقيقة 58، واختتم رافال فولسكي المهرجان في الدقيقة 89.

وبات ليفاندوفسكي (29 عاماً) الهداف التاريخي لبلاده بعدما رفع رصيده إلى 50 هدفاً بفارق هدفين عن صاحب الرقم السابق فلاديمير لوبانسكي. كما انتزع مهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني، صدارة هدافي التصفيات الأوروبية برصيد 15 هدفاً بفارق هدف واحد امام مهاجم البرتغال كريستيانو رونالدو.

وحسمت بولندا نتيجة المباراة التي أقيمت في العاصمة الأرمينية يريفان، في شوطها الأول بعدما أنهته في صالحها بثلاثية مقابل هدف الشرف لهوفهانيس هامباردزوميان (39).

وعزّزت بولندا موقعها في صدارة مجموعتها برصيد 22 نقطة قبل جولة من نهاية التصفيات، بفارق 3 نقاط أمام الدنمارك التي انفردت بالمركز الثاني بفوزها على شريكتها السابقة مضيفتها مونتينيغرو 1-0 في بودغوريتشا.

وانعشت الدنمارك آمالها في حجز بطاقة الملحق على الأقل حيث تخوض مباراتها الأخيرة أمام ضيفتها رومانيا التي خرجت خالية الوفاض من التصفيات، فيما تحل مونتينيغرو ضيفة على بولندا المتصدرة والتي تحتاج إلى التعادل فقط لخطف البطاقة المباشرة.