تونس على مشارف مونديال روسيا والمغرب يعزز آماله

تونس قاب قوسين أو أدنى من التأهل لمونديال روسيا 2018 والمغرب يعزز آماله بعد فوزيهما الكبيرين في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات أفريقيا.

المساكني محتفلاً بأحد أهدافه الثلاثة (أ ف ب)

تألق يوسف المساكني بتسجيله ثلاثة أهداف ليضع تونس قاب قوسين أو أدنى من التأهل لمونديال روسيا 2018 بعد فوز رائع 4-1 خارج أرضها على غينيا في الجولة الخاسمة قبل الأخيرة من تصفيات أفريقيا.

وألغى المساكني بهدف من ركلة حرة في نهاية الشوط الأول تقدم غينيا عن طريق نابي كيتا بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 37 قبل أن يضع المنتخب التونسي في المقدمة في الدقيقة 75 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

ومنح المساكني التقدم لتونس عندما استلم الكرة في وسط الملعب واندفع للأمام قبل أن يسددها أرضية في الزاوية البعيدة عن حارس المرمى.

وجعل محمد أمين بن عمر النتيجة 3-1 لصالح تونس بعد تمريرة من المساكني قبل أن يكمل لاعب الدحيل القطري الرباعية في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما وضع الكرة في الشباك إثر عرضية من الظهير الأيسر علي معلول.

وطرد كيتا في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل قوي مع بن عمر.

وقال بن عمر عقب المباراة: “قدمنا بداية جيدة لكن هدف غينيا بعثر أوراقنا قليلاً إلا أن قوة شخصية الفريق قادتنا لإدراك التعادل قبل أن نقدم أداء كبيراً في الشوط الثاني ونهيمن عليه تماماً. أصبحنا على بُعد خطوة واحدة من التأهل لكأس العالم وسنسعى للحسم ضد ليبيا في الجولة الأخيرة من التصفيات“.

وسبق لتونس التأهل لنهائيات كأس العالم أربع مرات أعوام 1978 و1998 و2002 و2006.

وتملك تونس 13 نقطة من خمس مباريات في صدارة المجموعة الأولى مقابل عشر نقاط للكونغو الديمقراطية التي فازت 2-1 خارج ملعبها على ليبيا.

وتحتاج تونس إلى نقطة واحدة من مباراتها الأخيرة ضد ليبيا الشهر المقبل لتحجز مكانها في نهائيات روسيا بينما تلتقي الكونغو الديمقراطية مع غينيا.

كذلك ارتقى المنتخب المغربي لصدارة المجموعة الثالثة بعدما أكرم ضيافة الغابون بثلاثة أهداف دون رد. 
وارتدى خالد بوطيب، مهاجم جديد ملاطية الرياضة التركي، ثوب الإجادة وخطف الأنظار من الجميع بعدما سجل ثلاثية أصحاب الأرض "هاتريك" في الدقائق 38 و56 و72.
وبهذا الفوز الكبير، استغل "أسود الأطلسي" تعثر منافسهم المباشر، ساحل العاج، بالتعادل سلبياً خارج قواعده الجمعة أمام مالي ليقتنص صدارة المجموعة بعدما بات رصيدهم 9 نقاط، مقابل 8 للمنتخب العاجي.
وفي الجولة الأخيرة الشهر المقبل، سيسعى المنتخب العربي لاقتناص بطاقة التأهل من أنياب "الأفيال" الإيفوارية على ملعبها حيث يكفيه الخروج بالتعادل أو الفوز بعدما انحصرت المنافسة بينهما.

وحجز منتخب نيجيريا رسمياً بطاقة تأهله لكأس العالم 2018 في روسيا بعدما حقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه الزامبي في المجموعة الثانية.
ويدين منتخب "النسور" بالفضل في اقتناص بطاقة السفر لروسيا لمهاجم أرسنال الإنكليزي أليكس إيووبي صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 74 من عمر اللقاء.
وبات المنتخب النيجيري أول منتخبات القارة السمراء التي تطير إلى روسيا ليسجل حضوره السادس، والثالث على التوالي، في المحفل الكروي الأكبر على سطح الأرض.
ورفعت نيجيريا الفارق مع منتخب زامبيا، أقرب ملاحقيها، لست نقاط قبل جولة من النهاية حيث بات رصيدها 13 نقطة، مقابل 7 لـ"الرصاصات النحاسية".
وفي مباراة أخرى أقيمت في ذات التوقيت، فازت الكاميرون بهدفين نظيفين على الجزائر على ملعب "أحمدو أهيدجو".
وأحرز أصحاب الأرض هدفاً في كل شوط حيث تقدم لهم كلينتون موا نجي في النتيجة بعد 25 دقيقة من صافرة البداية.
وفي الشوط الثاني سجل فرانك بانجوب الهدف الثاني قبل النهاية بدقيقتين.
وبات رصيد "الأسود غير المروضة" 6 نقاط في المركز الثالث، بينما تجرع "محاربو الصحراء" هزيمتهم الرابعة على التوالي ليقبعوا في المركز الأخير بنقطة وحيدة حصدوها من التعادل مع الكاميرون في بداية المشوار.

وخطف المنتخب السنغالي صدارة المجموعة الرابعة بعدما حقق فوزاً متأخراً خارج قواعده على حساب الرأس الأخضر بهدفين نظيفين.
ويدين "أسود التيرانغا" بالفضل في هذا الانتصار الذي تحقق بشق الأنفس للثنائي ديافرا ساخو، مهاجم وست هام يونايتد الإنكليزي، صاحب الهدف الأول قبل ثماني دقائق من النهاية، وشيخ ندوي الذي أطلق رصاصة الرحمة على آمال أصحاب الأرض في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.
وساهم هذا الفوز الثمين في ارتقاء السنغال لصدارة المجموعة بعدما بات رصيدها 8 نقاط، مع تبقي مباراة إضافية لها أمام جنوب أفريقيا بعد قرار الاتحاد الدولي بإعادة المباراة الأولى بينهما التي انتهت بفوز الأخيرة بعد إدانة حكم اللقاء الغاني جوزيف لامبتي بتلقي رشوة وإيقافه مدى الحياة.
بينما تجمد رصيد الرأس الأخضر عند 6 نقاط في المركز الثالث.

وكانت مواجهات الجولة قد افتتحت بانتصار جنوب أفريقيا على بوركينا فاسو بنتيجة 3-1 على ملعب "سوكر سيتي".
وجاءت ثلاثية "الأولاد" في الشوط الأول وحملت توقيع كل من بيرسي تاو وثيمبا زواني وسيبوسيسو فيلاكازي في الدقائق 1 و33 و45 على التوالي.
فيما تكفّل ألان تراوري بتسجيل هدف الشرف لـ"الخيول" البوركينية قبل النهاية بثلاث دقائق.
وارتفع رصيد جنوب أفريقيا لأربع نقاط في المركز الأخير ولكن حلمها في التأهل للمونديال ما زال قائماً خلال مباراتيها المقبلتين أمام السنغال الشهر المقبل.
في المقابل، تجمّد رصيد بوركينا عند 6 نقاط في المركز الثاني.