الأوروغواي وكولومبيا إلى كأس العالم وتشيلي تعيش الصدمة

منتخبا الأوروغواي وكولومبيا يتاهلان إلى مونديال روسيا 2018 والبيرو إلى الملحق وتشيلي والباراغواي تغيبان عن الحدث العالمي.

خيبة لاعبي تشيلي عقب الخسارة أمام البرازيل (أ ف ب)

تمكن منتخب أوروغواي من حجز مقعده في مونديال روسيا 2018 بفوزه الكبير على ضيفه البوليفي 4-2 في آخر جولات تصفيات قارة أميركا الجنوبية، ليظفر بوصافة جدول التصفيات برصيد 31 نقطة، بفارق عشر نقاط كاملة خلف صاحب القمة، البرازيل.
وتألق مهاجما برشلونة، لويس سواريز، وباريس سان جيرمان، إيدينسون كافاني، في اللقاء الذي استضافه ملعب "سينتيناريو" في العاصمة مونتفيديو، بحضور رئيس البلاد، تاباري فاسكيز، الذي هنأ اللاعبين والجهاز الفني عقب الانتصار.
وكانت الأوروغواي بحاجة لنقطة وحيدة لضمان التأهل المباشر، علماً بأنها كانت تضمن على الأقل المركز الخامس المؤهل للمونديال عبر الملحق.
واستهل منتخب "السيليستي" اللقاء بهدف أول (21) سجله لاعب الفريق الخصم، جاستون سيلفا، بالخطأ في مرماه، قبل أن يدرك مارتين كاسيريس التعادل للبوليفيين (39).
إلا أن كافاني أبى أن تخرج أوروغواي متعادلة في الشوط الأول وسجل هدف التقدم (41) وسط فرحة غامرة من الجماهير، قبل أن يتكفّل سواريز بتسجيل الهدفين الثالث والرابع خلال الشوط الثاني (59 و75)، وبعدها سجل دييغو غودين الهدف الثاني للضيوف بالخطأ في مرماه (78).
وكانت بوليفيا قد خرجت من سباق المونديال، ليتجمّد رصيدها عند 14 نقطة في المركز التاسع وقبل الأخير.

وضَمِن المنتخب الكولومبي التأهل للنهائيات بعد التعادل بهدف لمثله على أرض بيرو، بينما ستخوض الأخيرة الملحق أمام نيوزيلندا بطل الأوقيانوس الشهر القادم، باحتلالها للمركز الخامس في جدول التصفيات.
وافتتح لاعب بايرن ميونيخ، خاميس رودريغيز، التسجيل لكولومبيا (55) على ملعب ليما الوطني، قبل أن يتعادل لاعب البافاري السابق وفلامنغو الحالي، باولو غيريرو لبيرو (75).
وبهذه النتيجة أصبح رصيد كولومبيا 27 نقطة لتحتل الترتيب الرابع، آخر المراكز المؤهلة مباشرة للمونديال عن القارة، لتتفوّق بنقطة عن بيرو، التي خطفت المركز الخامس لتخوض الملحق.

وحرم منتخب البرازيل نظيره التشيلي من المشاركة في مونديال روسيا 2018 بالفوز عليه بثلاثية نظيفة.
وبهذا الشكل يختتم "السيليساو" الذي كان قد ضَمِن قبل عدة جولات التأهل للمونديال، التصفيات في صدارة الجدول برصيد 41 نقطة، بفارق عشر نقاط كاملة عن وصيف الجدول، الأوروغواي.
بينما تراجعت تشيلي، بطلة القارة، للترتيب السادس، بعدما تجمّد رصيدها عند 26 نقطة، لتُحرم بذلك من المشاركة في العرس الكروي.
سجل أهداف م"السيليساو" كل من باولينيو (54) وغابريال خيسوس (56 و93).
والهزيمة هي الثالثة للمنتخب التشيلي في آخر أربع جولات بالتصفيات، ليودّع بشكل محزن نهائيات المونديال، علماً بأنه توج بطلاً لأميركا الجنوبية في آخر نسختين.

كما فشل منتخب باراغواي في التأهل بخسارته المفاجئة في أرضه ووسط جماهيره بهدف نظيف أمام نظيره الفنزويلي.
وجاء الهدف في الدقيقة 84 بواسطة يانخل إيريرا، وسط حسرة كبيرة من مشجعي باراغواي.
وبهذا الشكل تجمّد رصيد باراغواي عند 24 نقطة في المركز السابع، بينما رفعت فنزويلا رصيدها إلى 12 نقطة في المركز العاشر والأخير.