"الفيفا" يوقف اتحاد الكرة الباكستاني

الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يعلن عن إيقاف الاتحاد الباكستاني بداعي تدخّل طرف ثالث في إدارة اللعبة في البلاد.

ستُحرم أندية باكستان والمنتخبات الوطنية من المشاركة في أي مسابقات دولية

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الاتحاد الباكستاني بداعي تدخّل طرف ثالث في إدارة اللعبة في البلاد.

وقال الفيفا في بيان إن هذا الإيقاف سيبدأ بشكل فوري وسيحرم أندية باكستان والمنتخبات الوطنية من المشاركة في أي مسابقات دولية كما أنه لن يكون بوسع الاتحاد الباكستاني الاستفادة من برامج الفيفا للتطوير والتدريب.

وأضاف الفيفا: ”مكاتب الاتحاد الباكستاني لكرة القدم وحساباته لا تزال تحت تصرف جهة وصاية معينة من قبل محكمة وفي هذا مخالفة لالتزامات الاتحاد الباكستاني التي تقضي بأن يدير شؤونه باستقلال وبدون تأثير من أي أطراف خارجية فيما يتعلق بالنظام الأساسي للفيفا“.

وتابع الفيفا أنه سيرفع الإيقاف عند إعادة مقر الاتحاد الباكستاني والتصرّف في حساباته إلى المسؤولين السابقين.

وأبلغ متحدث باسم الاتحاد الباكستاني "رويترز" عبر البريد الإلكتروني أنه لا يوجد تعليق فوري لكن الاتحاد يحضّر بياناً لشرح ”الخلفية التي تسببت في ذلك ويوضح أيضاً وجهة نظره في الإيقاف“.

ووفقاً لسجلّ الفيفا فإن باكستان تحتل المركز 200 ضمن 211 منتخباً في التصنيف العالمي ولم تلعب أي مباراة دولية منذ التعادل بدون أهداف مع اليمن في تصفيات كأس العالم في آذار/ مارس 2015.