فالفيردي وسيريزو ضد إقحام السياسة في مباراة برشلونة وأتلتيكو

مدرب برشلونة الإسباني إرنستو فالفيردي يستبعد استقبالا عدائياً في ملعب أتلتيكو مدريد "واندا ميتروبوليتانو"، بسبب أزمة استقلال كاتالونيا، ورئيس "الأتلتي" إنريكي سيريزو يطالب الجماهير بتجنب تحول المباراة أمام إلى مظاهرة سياسية.

إرنستو فالفيردي

استبعد مدرب برشلونة الإسباني إرنستو فالفيردي، اليوم الجمعة، استقبالاً عدائياً في ملعب أتلتيكو مدريد، "واندا ميتروبوليتانو"، غداً السبت بسبب أزمة استقلال كاتالونيا، في مباراة قمة ضمن الجولة الثامنة من "الليغا".

وأكد فالفيردي أن "الأجواء ستكون رائعة. أنها مباراة بين فريقين يريدان الفوز بالليغا، ولذلك هي مباراة كرة قدم، لا أكثر".

وأضاف "كرة القدم خلقت من أجل المتعة. لا أرى أكثر من ذلك. هذا استعراض ونريد المتعة للجماهير".

من جانبه، طالب إنريكي سيريزو رئيس "الأتلتي" الجماهير بتجنب تحول المباراة أمام إلى مظاهرة سياسية.

وقال سيريزو في مقابلة مع محطة "أوندا سيرو" الإذاعية اليوم "أريد أن تقام المباراة وسط أجواء رياضية معتادة أمام برشلونة. أتلتيكو توّج بالدوري في كامب نو عام 2014 والملعب بالكامل هتف لنا وأشاد بنا ولا يمكننا أن ننسى ذلك".

ودعت مجموعة من جماهير أتليتيكو لرفع أعلام اسبانيا ونشرها بكثافة في ملعب "واندا متروبوليتانو" أثناء المباراة مع "النادي الكاتالوني".

وكان كارليس بوتشيمون، رئيس كاتالونيا، قد وقّع، الثلاثاء، "إعلاناً باستقلال" الإقليم، غير أنه علق تنفيذه لإعطاء المفاوضات مع مدريد فرصة.