قمة يونايتد وليفربول بدون أهداف

التعادل السلبي يخيّم على المواجهة بين ليفربول وضيفه مانشستر يونايتد، على ملعب "آنفيلد" ضمن الجولة الثامنة من الدوري الإنكليزي الممتاز. أما مانشستر سيتي فاستغل تعادل اليونايتد لينفرد بالصدارة بفارق نقطتين عنه عقب فوزه بنتيجة 7-2 على ستوك سيتي. من جانبه، سقط تشلسي أمام كريستال بالاس بنتيجة 2-1.

مانشستر يونايتد×ليفربول

خيّم التعادل السلبي على المواجهة بين ليفربول وضيفه مانشستر يونايتد، اليوم السبت، على ملعب "آنفيلد" ضمن الجولة الثامنة من الدوري الإنكليزي الممتاز.

ولعب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب يونايتد بأسلوب حذر للحد من المساحات والفرص أمام هجوم ليفربول وتسبب هذا الأمر في غياب أي فرصة خطيرة للفريق الضيف.

وجاءت أفضل فرصة لليفربول في الدقيقة 35 عندما أنقذ دايفيد دي خيا حارس يونايتد كرة خطيرة بقدمه بعد تسديدة من جويل ماتيب وتابع محمد صلاح الكرة خارج المرمى.

ولم يصنع يونايتد فرصة سوى تسديدة روميلو لوكاكو الذي تعامل معها سيمون مينيوليه حارس ليفربول بنجاح.

ويقبع ليفربول في المركز السابع بـ 13 نقطة مؤقتاً، في حين خسر اليونايتد شراكته في الصدارة مع مانشستر سيتي الذي رفع رصيده إلى 22 نقطة عقب فوزه بنتيجة 7-2 على ستوك سيتي، وذلك بفارق نقطتين عن "الشياطين الحمر".

في المقابل، تجرع "البوترز" الخسارة الأكبر لهم هذا الموسم، الرابعة منذ بداية المسابقة، ليتجمد رصيدهم عند 8 نقاط في المركز الخامس عشر مؤقتاً.

وعلى ملعب "الاتحاد"، قتل أصحاب الأرض اللقاء نظرياً في شوطه الأول بعدما سجلوا ثلاثة أهداف في غضون 10 دقائق بدأت منذ الدقيقة 17 عبر البرازيلي المتألق غابرييل خيسوس.

وبعدها بدقيقتين أضاف رحيم سترلنغ ثاني أهداف "السيتيزنس"، قبل أن يضيف الإسباني دايفيد سيلفا الهدف الثالث في الدقيقة 27.

وقلص السنغالي مامي بيرام ضيوف الفارق للضيوف قبل نهاية الشوط بدقيقة.

وبعد انطلاق الشوط الثاني بدقيقتين، سجل ستوك الهدف الثاني ولكن هذه المرة بمساعدة من النيران الصديقة بواسطة كيل ووكر بالخطأ في مرماه.

إلا أن خيسوس عاد ووسع الفارق مجدداً في الدقيقة 55 ليعلن عن سادس أهدافه هذا الموسم ويبقى على بعد هدف من متصدر هدافي المسابقة البلجيكي روميلو لوكاكو.

وفي الدقيقة 60 جاء الدور على مواطنه فيرناندينيو الذي أضاف الهدف الخامس، ثم أضاف الألماني ليروي ساني الهدف السادس في الدقيقة 62.

وبعد نزوله لأرض الملعب بنحو 15 دقيقة، اختتم البرتغالي بيرناردو سيلفا سباعية أصحاب الأرض في الدقيقة 79.

وواصل توتنهام هوتسبر مسلسل انتصاراته في المسابقة بعدما حقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه بورنموث بهدف نظيف على ملعب "ويمبلي".

ويدين "السبيرز" بالفضل في هذا الانتصار للاعب الوسط الدنماركي كريستيان إريكسن صاحب هدف النقاط الثلاث في الدقيقة 47.

ورفع الانتصار رصيد الفريق اللندني لـ17 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد الـ"تشيريز" عند 4 نقاط في المركز التاسع عشر وقبل الأخير.
وتذوق كريستال بالاس أخيراً طعم الانتصار الأول له هذا الموسم بعدما حقق مفاجأة كبرى على حساب تشلسي، حامل اللقب، بهدفين لواحد على ملعب "سلهورست بارك".

وافتتح أصحاب الأرض باب التسجيل منذ الدقيقة 11 ولكن عبر النيران الصديقة بواسطة الإسباني سيزار أزبيليكويتا بالخطأ في مرماه، إلا أن لاعب الوسط الفرنسي تيموي باكايوكو أدرك التعادل سريعاً لـ"البلوز" بعد ست دقائق.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، وضع الإيفواري ويلفريد زاها "البالاس" في المقدمة مجدداً بالهدف الثاني في الدقيقة 45.

وبهذه الخسارة، يتذوق رجال الإيطالي أنطونيو كونتي مرارة الخسارة الثانية على التوالي، بعد السقوط في عقر دارهم بهدف أمام مانشستر سيتي، ليتجمد رصيدهم عند 13 نقطة في المركز الرابع مؤقتاً ويتسع الفارق مع الصدارة لـ9 نقاط.

في المقابل، استعاد "النسور" ذاكرة الإنتصارات محققين فوزهم الأول في المسابقة بعد سبع خسائر متتالية ليقبعوا في قاع الترتيب بـ3 نقاط.