لا فائز في قمة برشلونة وأتلتيكو مدريد

برشلونة يأبى أن يخرج بخسارة أولى هذا الموسم على ملعب أتلتيكو مدريد "واندا ميتروبوليتانو" حيث أدرك التعادل 1-1 في قمة الجولة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

سواريز محتفلاً بتسجيله هدف التعادل (أ ف ب)

أبى برشلونة أن يخرج بخسارة أولى هذا الموسم على ملعب أتلتيكو مدريد "واندا ميتروبوليتانو" حيث أدرك التعادل 1-1 في قمة الجولة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وافتتح "الروخيبلانكوس" باب التسجيل في الدقيقة 21 عبر ساوول نيغويز، إلا أن الأوروغوياني لويس سواريز أعاد الأمور لنقطة الصفر بهدف التعادل قبل النهاية بثماني دقائق.
وفشل الأتلتي بهذه النتيجة في وضع حد لعقدة لازمته لعشر سنوات فشل خلالها في تحقيق أي انتصار على الفريق الكاتالوني في "الليغا".
كما واصل "البرسا" تكريس العقدة للمدرب الأرجنتيني، دييغو سيميوني، الذي فشل في تذوق طعم الانتصار عليه للمباراة الـ12 على التوالي منذ أن جلس على مقعد المدير الفني للفريق المدريدي في  2012.
وفقد "اليلاوغرانا" أول نقطتين له هذا الموسم بعد سبعة انتصارات متتالية ليصبح رصيده 22 نقطة ويحافظ على الصدارة منفرداً بفارق 5 نقاط عن غريمه التقليدي ريال مدريد الذي حقق انتصاراً صعباً خارج الديار على حساب خيتافي 2-1.
في المقابل، بات رصيد الأتلتي 16 نقطة في المركز الثالث.
ودخل الفريق الكاتالوني اللقاء بقوة وكاد أن يسجل ليونيل ميسي أسرع أهداف الموسم بعد 32 ثانية عندما لعب كرة ثنائية مع سواريز ليتوغّل على إثرها النجم الأرجنتيني داخل المنطقة ولكنه يتعثر في اللحظة الأخيرة ويسدد الكرة وهو يسقط لتمر بجوار القائم الأيسر بقليل لمرمى السلوفيني يان أوبلاك.
وانتظر الفريق المدريدي حتى الدقيقة الثامنة من أجل الرد على "البلاوغرانا" عندما استلم الفرنسي أنطوان غريزمان تمريرة الأرجنتيني أنخيل كوريا داخل المنطقة ليسدد كرة قوية أبعدها الحارس الألماني مارك - أندريه تير شتيغن ببراعة لركنية.
وفي الدقيقة التالية واصل الحارس الألماني التعملق أمام غريزمان الذي مر ببراعة من بيكيه ثم سدد كرة قوية أبعدها تير شتيغن بقدمه.
وهدأ نسق اللقاء بعد البداية النارية من الجانبين حتى أعلنت الدقيقة 21 أول الأهداف عندا افتتح ساوول باب التسجيل لأصحاب الأرض بتسديدة مقوسة من خارج المنطقة مرت على يسار تير شتيغن.
ومرت دقائق الشوط المتبقية بوتيرة واحدة، سيطرة من جانب لاعبي برشلونة على الكرة ولكن دون تهديد حقيقي لمرمى أوبلاك، مع اعتماد لاعبي أتلتيكو على الهجمة المرتدة.
وأطلق بعد ذلك حكم اللقاء صافرة نهاية الـ45 دقيقة الأولى بتقدم مدريدي.
وبدأ الشوط الثاني بنفس الوتيرة السريعة بين الفريقين وكاد سواريز أن يعادل الكفة للكاتالونيين في الدقيقة 56 بعدما أطلق تسديدة قوية من أمام المنطقة أبعدها أوبلاك ببراعة.
وفي الدقيقة التالية مباشرة كاد ميسي أن يعيد "البلاوغرانا" للقاء بالتخصص من ركلة حرة من أمام المنطقة ولكن القائم الأيسر لأوبلاك تكفّل بإبعاد الكرة.
وطالب لاعبو الفريق الكاتالوتي بركلة جزاء في الدقيقة 60 بعدما لمست الكرة يد المدافع المونتينيغري ستيفان سافيتش، وهو ما أظهرته الإعادة، ولكن الحكم أمر باستئناف اللعب.
وتواصلت محاولة لاعبي الفريق الكاتالوني من أجل هز شباك أوبلاك وتوغل ميسي داخل المنطقة وأطلق كرة قوية أمسكها الحارس السلوفيني بثبات.
وبعدها حادت تسديدة "ليو" الصاروخية بقليل عن القائم الأيمن لمرمى أوبلاك (70).
وفي الدقيقة 82 ، تمكن سواريز من معادلة الكفة إثر عرضية رائعة من البديل سيرجي روبرتو من اليمين ارتقى لها المهاجم الأوروغوياني وحوّلها برأسه داخل الشباك.
وكاد أتلتيكو أن يدفع ثمن تراجعه غالياً قبل النهاية بدقيقتين عندما كان في طريقه لاستقبال الهدف الثاني بعدما قاد البديل جيرارد ديولوفيو هجمة مرتدة سريعة للبرسا ثم أرسل تمرير رائعة للبرتغالي أندريه غوميش الذي مرر عرضية داخل المنطقة كاد أن يلحق بها سواريز ويحوّلها داخل الشباك.
وحصل برشلونة على فرصة ذهبية في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء عندما احتسب الحكم ركلة حرة من أمام المنطقة مباشرة سددها ميسي ولكنها جاءت في أحضان أوبلاك ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية بهدف في كل شبكة.