نابولي يبتعد في الصدارة بفوزه وخسارة يوفنتوس

لاتسيو يُلحق الهزيمة الأولى بيوفنتوس هذا الموسم على أرضه على مدار عامين في كافة المسابقات بفوزه عليه 2-1 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم عقب إضاعة باولو ديبالا لركلة جزاء في الوقت بدل الضائع حصل عليها بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد، ليبتعد عن نابولي المتصدر بفارق 5 نقاط بعد فوز الأخير على روما 1-0.

إنسيني محتفلاً بهدفه مع زملائه (أ ف ب)

ألحق لاتسيو الهزيمة الأولى بيوفنتوس هذا الموسم على أرضه على مدار عامين في كافة المسابقات بفوزه عليه 2-1 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم عقب إضاعة باولو ديبالا لركلة جزاء في الوقت بدل الضائع حصل عليها بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد.

وتعني الخسارة أن يوفنتوس حامل اللقب تراجع خمس نقاط خلف نابولي المتصدر الذي فاز في مباراته الثامنة على التوالي بتغلبه على غريمه اللدود روما 1-0 على ملعب الأخير بواسطة هدف لورينزو إنسيني وذلك على الرغم من تسديد وصيف بطل الموسم الماضي في إطار المرمى مرتين.

وسجل تشيرو إيموبيلي هدفين للاتسيو في الشوط الثاني، ثانيهما من ركلة جزاء، بعد أن أحرز البرازيلي دوغلاس كوستا هدف التقدم لحامل اللقب في الشوط الأول.

وكانت اخر هزيمة ليوفنتوس على أرضه أمام أودينيزي في آب/ أغسطس 2015 ولم يخسر منذ ذلك الوقت على ملعبه في 57 مباراة بما في ذلك 41 في دوري الدرجة الأولى.

وشهد الوقت المحتسب بدل الضائع إثارة استثنائية عندما سدد ديبالا في قاعدة القائم وتصدى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس لمحاولة فيليبي كايسيدو لجعل النتيجة 3-1 لصالح لاتسيو.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، تدخل جيل باتريك ضد فيدريكو برنارديسكي وعلى الرغم من أنه لمس الكرة فإنه رفع ساقه ليعرقل لاعب يوفنتوس.

وأدى الالتحام لشجار بين لاعبي الفريقين بينما تشاور الحكم باولو سيلفيو مازوليني مع حكم الفيديو المساعد قبل أن يحتسب ركلة جزاء وسط احتجاجات عنيفة من لاعبي لاتسيو.

ومع ذلك، تصدّى توماس ستراكوشا حارس لاتسيو لتسديدة ديبالا ببراعة.

وتسببت أول هزيمة ليوفنتوس هذا الموسم في تجمد رصيده عند 19 نقطة من ثماني مباريات متساوياً مع إنتر ميلانو ولاتسيو بينما يملك نابولي 24 نقطة في الصدارة.

ووضع كوستا يوفنتوس في المقدمة في الدقيقة 23 إثر ارتداد الكرة إليه عقب تصدي ستراكوشا لضربة رأس من الألماني سامي خضيرة. وتم احتساب الهدف عقب تشاور الحكم مع حكم الفيديو المساعد.

وكاد يوفنتوس أن يسجل هدفاً بنفس الطريقة في واقعة غريبة بعد أن أبعد ستراكوشا الكرة من على خط المرمى لتصطدم بالأرجنتيني غونزالو هيغواين وترتد لتصطدم بالعارضة من مسافة قريبة.

وتعادل إيموبيلي بعد مرور دقيقتين على بداية الشوط الثاني عقب تبادل للكرة مع لويس ألبرتو قبل أن ينتزع ركلة جزاء ويسددها بعدها بسع دقائق بعد عرقلته من قبل بوفون. ورفع إيموبيلي رصيده إلى 11 هدفاً هذا الموسم.

وقال ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس الذي يسعى فريقه للقبه السابع على التوالي: ”يجب أن نتجنّب هذه الهفوات التي تحدث في التركيز. لكي نفوز باللقب فإن علينا أن نقاتل دوماً“.

وسجل إنسيني هدف الفوز لنابولي في الدقيقة 20 بإنهاء هادئ للكرة عقب ارتدادها من احد لاعبي روما.

وضغط روما بكل قوة من أجل إدراك التعادل في آخر 20 دقيقة ولعب فيدريكو فاتسيو الكرة برأسه لترتد من القائم بعد أن أبعدها الإسباني بيبي رينا حارس مرمى نابولي قبل أن يلعب البوسني إيدين دزيكو كرة برأسه لترتد من العارضة.