الكلمة لإيكاردي وإنتر في "دربي ميلانو"

إنتر ميلانو يحسم "الدربي" أمام ميلان بفوز مثير 3-2 في لقاء قمة المدينة في الدوري الإيطالي وذلك بفضل ركلة الجزاء التي سجل منها الأرجنتيني ماورو إيكاردي هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة ليكمل ثلاثيته وينزل بمنافسه ثالث هزيمة على التوالي.

سجل إيكاردي "هاتريك" لإنتر ميلانو (أ ف ب)

حسم إنتر ميلانو "الدربي" أمام ميلان بفوز مثير 3-2 في لقاء قمة المدينة في الدوري الإيطالي وذلك بفضل ركلة الجزاء التي سجل منها الأرجنتيني ماورو إيكاردي هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة ليكمل ثلاثيته وينزل بمنافسه ثالث هزيمة على التوالي.

وعادل ميلان النتيجة مرتين لكنه خسر اللقاء بعد أن عرقل المدافع السويسري ريكاردو رودريغيز منافسه دانيلو دامبروسيو بعد تنفيذ ركلة ركنية ليحصل إنتر على ركلة جزاء. وسجل ايكاردي بذلك تاسع أهدافه في الدوري هذا الموسم.

وأبقى انتصار إنتر الفريق في المركز الثاني حيث لم يخسر حتى الآن ورفع رصيده إلى 22 نقطة من ثماني مباريات بفارق نقطتين خلف نابولي المتصدر الذي يملك العلامة الكاملة عقب فوزه على روما يوم السبت.

وعلى الجانب الآخر، تراجع ميلان إلى المركز العاشر بعد أن حقق أربعة انتصارات ومني بأربع هزائم وهو ما يجعله يبتعد عن التوقعات التي كانت ملقاة على عاتق فريق أنفق أكثر من 200 مليون يورو (236.3 مليون دولار) في فترة الانتقالات الماضية.

وأبدى فينشنزو مونتيلا مدرب ميلان رفضه لاحتساب الحكم لركلة الجزاء، وقال: ”لم يقم ريكاردو بجذبه لكن دامبروسيو كان ذكياً للغاية“.

 وأضاف: ”ما يغضبني حقاً هو أن أخسر بهذه الطريقة. يحدوني الأمل أن نحصل على ركلة جزاء مثل هذه في مباراتنا المقبلة. لكنني متفائل. بالنسبة لي فأنني أرى نصف الكوب الممتلئ“.

وتقدم إنتر في الدقيقة 28 بعد أن أرسل انطونيو كاندريفا، الذي كان قد سدد في العارضة قبلها، تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى ليشق ايكاردي طريقه بين قلبي دفاع ميلانو ويسكن الكرة الشباك.

وعادل الإسباني سوسو الكفة في الدقيقة 56 بعد أن سدد بقدمه اليسرى في الشباك من مسافة 20 متراً.

ودام التعادل سبع دقائق فقط قبل أن يستخلص ايكاردي الكرة من لوكاس بيليا عند خط الوسط ليمرر للكرواتي إيفان بريشيتش الذي انطلق صوب المرمى قبل أن يعيد الكرة لتجد قائد إنتر في انتظارها ليودعها الشباك.

وعادل ميلان النتيجة للمرة الثانية قبل تسع دقائق على النهاية بعد تصدي سمير هاندانوفيتش لتسديدة جياكومو بونافنتورا لتذهب باتجاه القائم وترتد للحارس السلوفيني الذي فشل في السيطرة على الكرة لتسكن الشباك.

لكن ميلان لم يستطع الرد على الهدف الثالث لايكاردي بعد أن أرسل اللاعب الأرجنتيني بجيانلويجي دوناروما حارس ميلان في الاتجاه الخاطئ أثناء تنفيذ ركلة الجزاء.