ريال مدريد × توتنهام: رونالدو وكاين وجهاً لوجه

الأنظار تتّجه الليلة إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" الذي سيكون مسرحاً لمواجهة قوية بين ريال مدريد الإسباني وضيفه توتنهام الإنكليزي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

كريستيانو رونالدو

تتّجه الأنظار الليلة إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" الذي سيكون مسرحاً لمواجهة قوية بين ريال مدريد الإسباني وضيفه توتنهام الإنكليزي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وستكون المواجهة المرتقبة بين نجم النادي الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو، ومهاجم "السبيرز" هاري كاين، لاسيما بعدما سجل الأول أربعة أهداف لفريقه خلال الجولتين الأوليين، والثاني خمسة أهداف (من أصل ستة) لفريقه، بينها ثلاثية في مرمى أبويل القبرصي.

وأقرّ مدرب توتنهام الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينيو أن فريقه يخوض امتحاناً لقدراته وقال لإذاعة "كوبي" الإسبانية: "نحن فريق شاب يضم العديد من اللاعبين الدوليين لكنهم لا يملكون الخبرة الكافية لخوض هذا النوع من المباريات. إنه امتحان في غاية الأهمية".

وأشاد المدرب الأرجنتيني بهدافه كاين وقال: "إنه أحد أفضل المهاجمين في العالم في الوقت الحالي وأرقامه تتحدث عنه".

وتألق كاين بشكل لافت لا سيما في أيلول/ سبتمبر بتسجيله 13 هدفاً لتوتنهام ومنتخب إنكلترا، وأكد أنه يملك الحافز لتطوير مستواه مستقبلاً: "أريد أن أصبح احد أفضل المهاجمين في العالم، وبالتالي عندما يبدأ الناس بمقارنة أرقامي مع أرقام لاعبين كبار، فهذا الأمر يشكّل حافزاً كبيراً لديّ لكي اقترب من هؤلاء وأقوم بالخطوة التالية".

وكانت صحيفة "ماركا" لفتت إلى أن كاين بات أولوية بالنسبة إلى رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز الذي لم يوفّق في مسعاه بضم الفرنسي كيليان مبابي من موناكو، وتخلى عن خدمات مهاجمه ألفارو موراتا لصالح تشلسي بطل الدوري الإنكليزي الموسم الماضي.

ويسعى ريال وتوتنهام إلى الانفراد بصدارة المجموعة الثامنة، بعد تحقيق كل منهما فوزين في الجولتين الأوليين على حساب بوروسيا دورتموند الألماني وأبويل القبرصي. 
وتميل الأفضلية لصالح ريال في المواجهات المباشرة، إذ فاز في ثلاث من أربع. ومنذ العام 2009، لم يخسر ريال على أرضه في دور المجموعات، وفاز في 21 مباراة من أصل 23.