مورينيو يضع حداً للجدل حول تصريحاته الأخيرة

البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد يضع حداً للجدل الدائر حول تصريحاته الأخيرة نافياً رغبته في الرحيل عن الفريق الإنكليزي.

مورينيو أثار الجدل حول مستقبله مع اليونايتد في مقابلة تلفزيونية (أ ف ب)

وضع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد، اليوم الثلاثاء، حداً للجدل الدائر حول تصريحاته الأخيرة نافياً رغبته في الرحيل عن الفريق الإنكليزي.

وكان مورينيو قد قال هذا الأسبوع في مقابلة مع إحدى القنوات التليفزيونية الفرنسية إن القليل جداً من المدربين يستمرون لفترة طويلة مع فريق واحد فقط في عالم الكرة حالياً.

ونشر الموقع الرسمي للــ "مانيو" تصريحات مورينيو التي جاء فيها "أعتقد أن وسائل الإعلام البريطانية هي من لديها الإجابة، لأنها قالت في يوم ما أنني سأوقع عقداً جديداً يمتد لخمسة أعوام مقابل مليار جنيه استرليني، وفي اليوم التالي أكدت أنني سأذهب لباريس سان جيرمان (الفرنسي)".

وتابع البرتغالي أن "الإجابة هي أنه ليس هناك أي شيء: فأنا لن أوقع عقداً جديداً لخمسة مواسم ولن أذهب إلى باريس سان جيرمان. أنا في مانشستر يونايتد ولدي عقد هنا، وهذا هو كل شيء".

وأوضح أنه بسبب "الضغوط وكل ما يحيط بهذا العمل"، فمن "المستحيل" أن يظل مدرب "لمدة 15-20 عاماً في النادي نفسه".

وقال مورينيو أيضاً إن "الشيء الوحيد الحقيقي في كلماتي والذي لم يُفسر بشكل خاطئ هو أنني لن أنهي مسيرتي في مانشستر يونايتد. لقد سُئلت إن كان ممكناً أن يتحمل مدرب ما 15 أو 20 عاماً في ناد واحد، وأعتقد أن آرسين فينغر في أرسنال هو الأخير من هذا النوع. هو أمر المستحيل بالنسبة لنا، بسبب كل ما يحيط بهذا العمل وبسبب كل هذا الضغط".