ليفربول يضرب بقوة وسبارتاك موسكو يصعق إشبيلية

ليفربول يكتسح مضيفه ماريبور 7-0 وسبارتاك موسكو يفاجىء ضيفه إشبيلية بهزيمة ثقيلة 5-1، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

لاعبو ليفربول يحتفلون بأحد الأهداف السبعة (أ ف ب)

خطف ليفربول الإنكليزي الأضواء في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم باكتساحه مضيفه السلوفيني ماريبور بسباعية نظيفة وضعته في صدارة الترتيب بخمس نقاط، بفارق الأهداف عن سبارتاك موسكو الوصيف في المجموعة الخامسة.
واستهل "الريدز" المباراة مع بدايتها وانطلق المصري محمد صلاح من الرواق الأيمن ومرر الكرة عرضية أرضية للبرازيلي فيرمينو الذي وضعها بسهولة في المرمى السلوفيني (4).
وأضاف البرازيلي الآخر فيليبي كوتينيو الهدف الثاني بتسديدة متقنة بيمناه على الطائر من داخل المنطقة مستغلاً عرضية جيمس ميلنر (12).
وجاء الدور على النجم المصري في هز الشباك وزيادة الغلة التهديفية حين رد له فيرمينو الجميل ووضعه منفرداً بالحارس هاندانوفيتش ليسكنها بيسراه على يمينه (19).
وعاد صلاح للتوقيع على الهدف الرابع بعدما حوّل تمريرة الظهير ألبرتو مورينو الأرضية داخل المرمى السلوفيني (39).
ثم أضاف فيرمينو هدفه الشخصي الثاني والخامس للريدز بعد بداية النصف الثاني برأسه بعدما حوّل عرضية كوتينيو من ركلة حرة على يسار منطقة العمليات (54).
وبعد اشتراكه بديلاً لصلاح، نجح أليكس - أوكسلاد تشامبرلين في التوقيع على الهدف السادس لليفربول حيث وضع الكرة على يسار الحارس الذي انفرد به بعد بينية زمليه دانييل ستاريدج البديل أيضاً (86).
واختتم مهرجان السباعية الحمراء الظهير الشاب ترينت أليكساندر أرنولد بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة سكنت على يسار المرمى السلوفيني (90).

وفي المجموعة ذاتها فاجأ سبارتاك موسكو الروسي ضيفه إشبيلية الإسباني وأمطر شباكه بخمسة أهداف لواحد على ملعب "أوتكريتيي أرينا".
وأحرز لسبارتاك كل من الهولندي كوينسي بروميس (18 و90)، والباراغوياني لورينزو ميلغاريغو (58)، والروسي دينيس غلوشاكوف (67)، والبرازيلي لويز أدريانو (74)، بينما سجل لإشبيلية لاعبه الدنماركي سيمون كيير (30).
وبذلك، رفع سبارتاك رصيده لخمس نقاط من فوز وتعادلين، ليصبح في المرتبة الثانية بفارق نقطة واحدة عن إشبيلية الثالث.