الفوز على نابولي هدية غوارديولا لقياديين كتالونيين مسجونَين

الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي يُعلن عقب مباراة نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا 2-1، أن "الوقت مناسب لإهداء الفوز" إلى جوردي سانشيز وجوردي كويشارت القياديين الكتالونيين المحبوسين بتهمة التحريض.

غوارديولا خلال المباراة أمام نابولي (أ ف ب)

أكد الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي عقب مباراة نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا 2-1، أن "الوقت مناسب لإهداء الفوز" إلى جوردي سانشيز وجوردي كويشارت القياديين الكتالونيين المحبوسين بتهمة التحريض.
وقال المدرب الكتالوني: "إنه وقت جيد لإهداء هذا الفوز لهما. ليس ثمة وطنية أعظم من الأفكار. لطالما عملت حركتا "أومنيوم" و"إيه إن سي" بوطنية عند عرض أفكارهم، التي نحبها"، في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني لصحيفة "ماركا" الإسبانية.
وأضاف: "الوضع حالياً على ما هو عليه. ربما يخرجان قريباً جداً".
وكانت قاضية المحكمة الوطنية الإسبانية كارمن لاميلا قد أمرت الاثنين بإرسال سانشيز وكويشارت إلى السجن دون كفالة بتهمة التحريض.
واتهمت القاضية القياديين بـ"التحريض" على الحصار الذي تعرض له عدد من عناصر قوات الحرس المدني الإسباني الذين ظلوا عالقين طيلة 24 ساعة بمبنى هيئة الاقتصاد الكتالونية في حملة مداهمة يوم 20 أيلول/ سبتمبر الماضي لمنع تجهيزات الاستفتاء غير القانوني على استقلال إقليم كتالونيا.