محكمة برازيلية تغرّم نيمار لـ "سوء نيته"!

محكمة برازيلية من الدرجة الثانية تغرّم النجم نيمار جونيور لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بدفع 3.8 مليون ريال برازيلي (نحو 1.2 مليون دولار)، وذلك بسبب تعامله بـ"سوء نية" بمماطلته لمحاولة تعطيل مسار قضية متهم فيها بالتهرب الضريبي.

امتدت العقوبة لتشمل ناديه باريس سان جيرمان ووالديه وثلاثة من الشركات التي يديرها اللاعب (أ ف ب)

غرّمت محكمة برازيلية من الدرجة الثانية، اليوم الخميس، النجم نيمار جونيور لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بدفع 3.8 مليون ريال برازيلي (نحو 1.2 مليون دولار)، وذلك بسبب تعامله بـ"سوء نية" بمماطلته لمحاولة تعطيل مسار قضية متهم فيها بالتهرب الضريبي.

وكشفت مصادر قضائية أن العقوبة لم تقتصر فقط على نجم "السيليساو"، ولكنها امتدت أيضاً لتشمل ناديه باريس سان جيرمان ووالديه وثلاثة من الشركات التي يديرها اللاعب.

وأقرت إحدى المحاكم الإقليمية بالبرازيل العقوبة يوم الثلاثاء الماضي، ضمن القضية التي اتخذ خلالها القضاء في البلد اللاتيني قرار بتجميد نحو 192.7 مليون ريال (62.2 مليون دولار) من أملاك نيمار لضمان قيامه بدفع الضرائب المستحقة عليه.

واتهمت السلطات البرازيلية اللاعب في 2015 بأنه لم يلتزم بدفع القيمة الكاملة للضرائب المستحقة عليه خلال الفترة ما بين 2011 وحتى 2013، فضلاً عن استخدام الشركات التي يديرها والديه من أجل دفع مبالغ أقل.