خسارة صادمة ليونايتد.. وسيتي يبتعد في الصدارة

مانشستر سيتي يفوز على بيرنلي 3-0 وتشلسي على واتفورد 4-2 ومانشستر يونايتد يخسر أمام هيدرسفيلد تاون 1-2، في المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

مورينيو خلال المباراة (أ ف ب)

استغل مانشستر سيتي سقوط منافسه المباشر وجاره مانشستر يونايتد أمام هيدرسفيلد تاون 1-2 ليبتعد بصدارة الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما فاز على ضيفه بيرنلي بثلاثية نظيفة ضمن مواجهات الجولة التاسعة.
وعلى ملعب "الاتحاد" ووسط أجواء ممطرة للغاية، واصل مانشستر سيتي عزف نغمة الانتصارات في المسابقة وهذه المرة على حساب بيرنلي.
وحمل اثنان من أهداف "السيتيزنس" الثلاثة النكهة الأرجنتينية عبر كل من المتألق سيرجيو أغويرو، العائد من الإصابة بكسر في الضلوع إثر حادث سير، في الدقيقة 30 من علامة الجزاء، ونيكولاس أوتاميندي من رأسية قوية من داخل المنطقة في الدقيقة 73.
بينما تكفل الألماني ليروي ساني بتسجيل ثالث الأهداف بعد هدف أوتاميندي بدقيقتين.
ورفع أغويرو حصيلته من الأهداف هذا الموسم لـ7 ليتقاسم صدارة الهدافين مع البلجيكي روميلو لوكاكو، كما أن مكاسبه من هذا الهدف لم تتوقف عند هذا الحد بل إنه واصل كتابة التاريخ مع ناديه بعدما عادل إنجاز إيريك بروك كأفضل هداف في تاريخ الفريق بـ177 هدفاً.
وواصل لاعبو الإسباني بيب غوارديولا بهذه النتيجة سلسلة الانتصارات للمباراة السابعة على التوالي، الـ11 في جميع المسابقات، لينفردوا بالصدارة برصيد 25 نقطة.
في المقابل، تجمّد رصيد بيرنلي عند 13 نقطة في المركز التاسع.
وفجر هيدرسفيلد تاون، الصاعد حديثاً، مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أذاق مانشستر يونايتد خسارته الأولى هذا الموسم بهدفين لواحد على ملعب "جون سميث".
وجاء هدفا أصحاب الأرض في الشوط الأول وحملا توقيع آرون موي ولاورينت ديبواتري في الدقيقتين 28 و33 على التوالي.
فيما قلّص ماركوس راشفورد الفارق لليونايتد في الدقيقة 78 ولكنه لم يكن كافياً من أجل تدارك الخسارة الأولى هذا الموسم.
وبهذه الخسارة المفاجئة، يتجمد رصيد "الشياطين الحمر" عند 20 نقطة في المركز الثاني ويبتعدوا عن الصدارة التي يقبض عليها السيتي بفارق 5 نقاط.
بينما بات رصيد هيدرسفيلد 12 نقطة في منتصف الجدول.
وتمكن تشلسي من العودة لقطار الانتصارات عقب تعثره خلال الجولتين الماضيتين بفوزه على ضيفه واتفورد 4-2 على ملعب "ستامفورد بريدج".
وافتتح تشلسي التسجيل (12) عبر الإسباني بدرو الذي تلقى تمريرة عرضية من البلجيكي إيدين هازارد ليسدد الكرة نحو المرمى حيث اصطدمت بالقائم قبل ان تسكن الشباك.
وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع في الشوط الأول، أدرك واتفورد التعادل بهدف سجله الفرنسي عبدالله دوكوري بعد ضربة ركنية مرتدة من دفاع تشلسي، لينتهي الشوط الأول 1-1.
ومع بداية الشوط الثاني، تقدم الضيوف بهدف ثان سجله الأرجنتيني روبرتو بيريرا (49) بمساعدة من البرازيلي ريتشارليسون.
لكن تقدم الضيوف لم يستمر طويلاً وتمكن تشيلسي من التعادل (71) عبر البلجيكي ميتشي باتشواي بمساعدة من بدرو الذي سجل بعدها (86) هدفه الثاني خلال اللقاء والثالث لتشلسي بضربة رأسية إثر تلقيه تمريرة عرضية من البرازيلي ويليان.
وفي الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع (90+5)، عزز باتشواي من فوز تشلسي بهدف رابع جاء بمساعدة من الفرنسي تيموي باكايوكو لتنتهي المباراة بفوز اصحاب الأرض 4-2.
وبهذا الفوز رفع حامل لقب الدوري الإنكليز الممتاز رصيده إلى 16 نقطة صعد بها للمركز الرابع، بينما تراجع واتفورد للمركز الخامس بـ15 نقطة.