هاميلتون يفوز بسباق أميركا ويقترب من اللقب العالمي

فريق مرسيدس يتوَّج بلقب الصانعين في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للعام الرابع على التوالي لكن يجب على سائقه البريطاني لويس هاميلتون الانتظار لأسبوع آخر على الأقل لحسم لقب السائقين بعد فوزه بجائزة أميركا الكبرى على واحدة من حلباته المفضلة.

هاميلتون محتفلاً مع بولت على منصة التتويج (أ ف ب)

توِّج فريق مرسيدس بلقب الصانعين في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للعام الرابع على التوالي لكن يجب على سائقه البريطاني لويس هاميلتون الانتظار لأسبوع آخر على الأقل لحسم لقب السائقين بعد فوزه بجائزة أميركا الكبرى على واحدة من حلباته المفضلة.

ويتطلع هاميلتون لحسم اللقب في المكسيك الأسبوع المقبل وأن يصبح أول سائق بريطاني يحرزه أربع مرات.

وعزز فوز سائق مرسيدس بجائزة أميركا الكبرى، للمرة الخامسة في ست سنوات على حلبة الأميركيتين في أوستن، صدارته لبطولة العالم بفارق 66 نقطة عن الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري الذي حلّ ثانياً في السباق.

وهناك 75 نقطة كحد أقصى للمنافسة عليها في السباقات الثلاثة المقبلة حتى النهاية.

وقال هاميلتون الذي أجرى الأسطورة الجامايكي يوسين بولت مقابلة معه على منصة التتويج وقلّد حركة البطل الأولمبي عند الانتصار: ”أحب هذه الحلبة. اعتقد أنها واحدة من الحلبات المفضّلة لديّ الآن.. تهنئة كبيرة للفريق. اجتهد العاملون في المصنع وهنا“. 

ونال الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري المركز الثالث رغم أنه أنهى السباق في المركز الرابع خلف الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل الذي تجاوز السائق الفنلندي بشكل رائع لكنه حصل على عقوبة بإضافة خمس ثوان إلى زمنه ليتراجع للرابع.

وبدأ هاميلتون من مركز أول المنطلقين بعدما لوّح بولت ببداية لفة الإحماء بعد تقديم مطوّل قبل السباق وهو ما يعكس رغبة المالكين الأميرييين للبطولة بزيادة الإثارة.

وقدم مايكل بافر مذيع الملاكمة الشهير كل سائق بشكل منفرد للجماهير بطريقته المعهودة ثم انطلق السباق.

وخطف فيتيل، الذي انطلق من المركز الثاني، الصدارة في المنعطف الأول من هاميلتون الذي حاول إغلاق الطريق أمام السائق الألماني لكن دون احتكاك.

وبعد ذلك بست لفات استعاد هاميلتون الصدارة وحافظ عليها هذه المرة حتى النهاية.

وقال فيتيل: “في البداية بدت الأمور جيدة ونجحنا في تجاوز لويس لكن كان علينا الاعتراف أننا لا نستطيع مجاراة سرعته. ثم كنا مثل التائهين ولم نكن على ثقة في أي شيء. قررنا الخضوع لوقفة صيانة أخرى واستخدام مجموعة إطارات جديدة وكان الأمر مثيراً قليلاً لكن في النهاية لم تكن النتيجة التي نريدها“.

وتراجع السائق الألماني للمركز الرابع بعد وقفة الصيانة الثانية لكنه تجاوز الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس قبل خمس لفات من النهاية ثم فتح زميله رايكونن الطريق أمامه إلى المركز الثاني.

وأنهى بوتاس السباق في المركز الخامس أمام الفرنسي إستيبان أوكون سائق فورس إنديا والإسباني كارلوس ساينز في مشاركته الأولى مع رينو بعد رحيله عن تورو روسو.

وجاء المكسيكي سيرجيو بيريز سائق فورس إنديا في المركز الثامن وخلفه البرازيلي فيليبي ماسا سائق وليامس والروسي دانييل كفيات سائق تورو روسو الذي حصل على نقطة واحدة.