بعد ميسي ونيمار .. رونالدو في مرمى تهديدات "داعش"

بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار جونيور، تنظيم "داعش" يوجّه تهديداته لأمن بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، هذه المرة من بوابة البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني.

يظهر في الصورة أحد عناصر التنظيم ممسكاً بسكين بينما يجلس "الدون" على ركبتيه (أ ف ب)

بعد الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار جونيور، وجّه تنظيم "داعش" تهديداته لأمن بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، هذه المرة من بوابة البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني.

ونشر موقع"SITE Intelligence Group" المتخصص في تعقب أنشطة هذه التنظيمات، اليوم الاثنين، صورة صادرة عن "داعش" يظهر فيها أحد عناصره ممسكاً بسكين بينما يجلس "الدون" على ركبتيه ويعاني من كدمة في عينه اليسرى.

ويتضمن أعلى الصورة عبارة "كأس العالم 2018" وفوقها صورة لكرة قدم، بينما كانت مصحوبة بعبارة "كلمتنا هي ما تشاهده وليس ما تسمعه، لذا انتظر فنحن ننتظر أيضاً".

وكان التنظيم نشر صورة لميسي ظهر فيها مبتور الرأس وبجانبه نيمار جالساً على ركبتيه بملابس الإعدام باكياً، بينما يمسك به عنصر من "داعش" في انتظار تصفيته.

كما أن التنظيم نشر قبلها صورة للمدير الفني للمنتخب الفرنسي، ديدييه ديشامب، وهو يرتدي ملابس الإعدام ويصوب أحد عناصر "داعش" مسدساً نحوه.