تحقيق حول مزاعم مخالفات بصفقة بيع ميلان لشركة صينية

صحيفة "لا ستامبا" تشير إلى أن النيابة الإيطالية تحقق في مزاعم مخالفات ارتكبت في صفقة باع خلالها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني نادي إيه سي ميلان لرجل الأعمال الصيني ورئيس النادي الحالي يونجهونغ لي.

برلسكوني أعلن في 13 من نيسان/أبريل الماضي عن بيع ميلان لمجموعة استثمار صينية (أ ف ب)
برلسكوني أعلن في 13 من نيسان/أبريل الماضي عن بيع ميلان لمجموعة استثمار صينية (أ ف ب)

ذكرت صحيفة "لا ستامبا"، اليوم السبت، أن النيابة الإيطالية تحقق في مزاعم مخالفات ارتكبت في صفقة باع خلالها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني نادي إيه سي ميلان لرجل الأعمال الصيني ورئيس النادي الحالي يونجهونغ لي.

ويحاول المحققون في مدينة ميلانو تحديد مصدر الأموال التي دفعت مقابل الاستحواذ على النادي والتحقق من أنها ليست ثمرة عملية غسيل أموال متسترة في شكل المبلغ الذي دفع نظير شراء الفريق، والبالغ 740 مليون يورو، علماً بأن الصفقة تمت في نيسان/أبريل الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه عقب أشهر من الشكوك حول صفقة بيع ميلان، تولت في النهاية نيابة المدينة الإيطالية فتح تحقيق للتأكد من أن العملية المالية بأكملها لا تشوبها مخالفات قانونية.

وتبرز "لا ستامبا" أن التحقيق قد يمثل مشكلة جديدة بالنسبة لبرلوسكوني في خضم الحملة الخاصة بالانتخابات العامة المقررة في الرابع من آذار/مارس المقبل، رغم أنه غير مؤهل لتولي منصب عام بسبب إدانته بالتهرب الضريبي عام 2013.

وكان برلوسكوني أعلن في 13 من نيسان/أبريل الماضي عن بيع ميلان لمجموعة استثمار صينية، بعد 31 عاماً تولى خلالها رئاسة النادي "اللومباردي" الذي حصد ألقاب 28 بطولة بتلك الفترة، وبات من أبرز أندية كرة القدم على المستوى العالمي.