جدّد عقده مع اليونايتد .. مورينيو: رونالدو ملك لزيدان!

البرتغالي جوزيه مورينيو يجدد عقده مع مانشستر يونايتد الإنكليزي ويبدي عدم اهتمامه بضم مواطنه كريستيانو رونالدو من ريال مدريد الإسباني، ويشيد بلاعبه الجديد التشيلي أليكسيس سانشيز وبالأرميني هنريك مخيتاريان المنضم لأرسنال.

رونالدو يعاني من تراجع مستواه هذا الموسم (أ ف ب)
رونالدو يعاني من تراجع مستواه هذا الموسم (أ ف ب)

جدّد البرتغالي جوزيه مورينيو عقده مع فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي، اليوم الخميس، حتى 2020 مع إمكانية إضافة عام آخر.

وقال مورينيو "أود أن أقول شكراً جزيلاً للملاك وللسيد (إيد) وودوارد على الاعتراف بعملي الشاق. أنا مسرور لأنهم يشعرون ويثقون بأنني المدرب المناسب لهذا النادي الرائع في المستقبل المنظور".

وبدأ مورينيو مهمته مع مانشستر يونايتد في الموسم الماضي وقاده فيه إلى لقبي بطولة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" للمرة الأولى في تاريخ النادي، وكأس الرابطة الانكليزية.

ومن جهة أخرى، أبدى مورينيو عدم اهتمامه بضم مواطنه كريستيانو رونالدو من ريال مدريد الإسباني.

وقال مورينيو في مؤتمر صحافي عشية مواجهة يوفيل تاون في كأس الاتحاد الإنكليزي "أعتقد أنه، في ظل ما يمر به ريال مدريد حالياً، فأنا آخر من يمكنه صب الزيت على النار .. ومن أجل أن أضيف بعض الماء على تلك النار، فأنا أقول إن كريستيانو من ذلك النوع من اللاعبين الذي يرغب كل مدرب وكل ناد أن يكون لاعبه. ولكن هو ملك لمدرب واحد ولناد واحد، زيدان وريال مدريد، هذا ما أشعر به".

وتناقلت شائعات مؤخراً قرب عودة كريستيانو إلى "البريميير ليغ من بوابة ناديه السابق، مان يونايتد، والذي يدربه المدير الفني البرتغالي، إلا أن انتقال التشيلي أليكسيس سانشيز إلى أرسنال وارتدائه القميص رقم 7 قطع الطريق على ذلك.

وفي السياق، امتدح مورينيو الوافد الجديد سانشيز قائلاً "لدينا واحد من أفضل المهاجمين في العالم، وأعتقد أنه سيكون مهماً للغاية بالنسبة لنا لأننا نريد أن نعتمد على أفضل اللاعبين الممكنين".

كما أشاد "السبيشال وان" أيضاً بلاعبه السابق، الأرميني هنريك مختاريان، الذي انتقل إلى "المدفعجية" في الصفقة التبادلية مقابل قدوم أليكسيس لمعقل "الشياطين الحمر".

ووصف المدرب البرتغالي الصفقة بـ"الإيجابية لكل الأطراف"، مضيفاً أن "أليكسيس انتقل من نادٍ رائع إلى نادٍ كبير، ومختاريان كان في فريق رائع. سانشيز لاعب متعدد المهام ويمكنه اللعب في أي من المراكز الهجومية".