ماذا قال تشيفرين عن ضربة جزاء الريال أمام يوفنتوس؟

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفرين يعلّق على احتساب ركلة جزاء لريال مدريد أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا معتبراً أن استخدام تقنية الفيديو لم يكن ليغير "شيئاً".

بوفون استشاط غضباً في وجه الحكم (أ ف ب)
بوفون استشاط غضباً في وجه الحكم (أ ف ب)

علّق رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفرين على احتساب ركلة جزاء لريال مدريد أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا معتبراً أن استخدام تقنية الفيديو لم يكن ليغير "شيئاً".

وفي مقابلة مع صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، قال تشيفرين "ماذا كان سيتغير؟ لا شيء. هناك من رأى هذا التدخل 20 مرة، وأنا رأيته 50. النصف يعتبره ركلة جزاء والنصف الآخر لا".

القرار أدى إلى غضب قائد يوفنتوس جيانلويجي بوفون، الذي طرد ببطاقة حمراء واتهم الحكم بأنه ليس لديه شخصية لقيادة مباريات بمثل هذا المستوى. وفي السياق، قال تشيفرين "ما قاله ليس صحيحاً، ولم يكن ينبغي. ولكن من وجهة نظر من لعب، اتفهم احباطه، وخيبة الامل لمن يخسر مباراة بركلة جزاء في الدقيقة 93. تشعر أنك خسرت فرصة، ويمكنك تفهم ذلك".

وتسبب احتساب ركلة جزاء لريال مدريد في الدقيقة 93 من إياب ربع نهائي دوري الأبطال والتي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو بحسم تأهل الملكي بعد أن كان متأخراً بثلاثية نظيفة في "سانتياغو برنابيو".

واعتبر تشيفرين أنه لا يزال من المبكر استخدام تقنية التحكيم بالفيديو في دوري الأبطال، لكنه رأى أنه "واقعياً، في موسم 2019-2020 يمكن أن يكون لدينا (تقنية الفيديو) في دوري الأبطال وفي كأس أوروبا".