خسارة كبيرة لأتلتيكو مدريد تضع كأس "الليغا" على أبواب برشلونة

ريال سوسييداد يُلحق خسارة كبيرة بضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة ضمن مواجهات الجولة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

خيبة لاعبي أتلتيكو مدريد (أ ف ب)
خيبة لاعبي أتلتيكو مدريد (أ ف ب)

ألحق ريال سوسييداد خسارة كبيرة بضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثية نظيفة ضمن مواجهات الجولة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وعلى ملعب "أنويتا" تقدّم الفريق الباسكي في النتيجة بعد 27 دقيقة من البداية عبر البرازيلي ويليان خوسيه مستغلاً تمريرة أرضية من البلجيكي عدنان يانوزاي داخل المنطقة ليسكن الكرة داخل الشباك.
وعزّز البديل خوان ميجيل خيمينيز "خوانمي" من تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني قبل 10 دقائق من صافرة النهاية.
ثم عاد نفس اللاعب وهز الشباك المدريدية بطريقة رائعة في الوقت بدل الضائع.
وبهذه النتيجة يواصل سوسييداد عزف نغمة الانتصارات للمباراة الثالثة على التوالي ليرتفع رصيده لـ43 نقطة في المركز الـ11.
في المقابل، فشل "الروخيبلانكوس" في استغلال تعثر برشلونة بالتعادل الإيجابي 2-2 وتقليص الفارق بينهما لـ9 نقاط، ليتجرّع خسارته الرابعة هذا الموسم، الأولى منذ 3 جولات، ليتجمّد رصيد الفريق عند 71 نقطة في المركز الثاني، وبفارق 12 نقطة خلف الفريق الكتالوني، قبل 5 جولات من النهاية.
وبهذا يقدم الأتلتي هدية كبيرة لبرشلونة الذي سيحتفل رسمياً بلقب "الليغا" في حالة فوزه على ديبورتيفو لا كورونيا على ملعب "الريازور" نهاية الشهر الجاري، بعد تأجيل لقاء الجولة المقبلة أمام فياريال بسبب خوض "البرسا" نهائي كأس الملك أمام إشبيلية يوم السبت المقبل.
وفي هذه الحالة، سيكون من المستحيل تتويج أتلتيكو باللقب حتى لو فاز في مبارياته المتبقية مقابل خسارة برشلونة في جميعها، حيث سيتساويان حينها في النقاط، ولكن أفضلية المواجهات المباشرة ستمنح الفريق الكتالوني اللقب، حيث تعادل مع أتلتيكو في مباراة الدور الأول وفاز في الدور الثاني.