ليفربول × روما اليوم في "أنفيلد": لا مكان للتوقّعات

نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ينطلق اليوم عبر مباراة الذهاب بين ليفربول الإنكليزي وضيفه روما الإيطالي على ملعب "أنفيلد".

يُنتظر أن تكون المباراة هجومية

كان من المتوقّع أن يجمع نصف النهائي الأول في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي. معظم التوقعات كانت تقود إلى هذه المواجهة. لكن روما الإيطالي وليفربول الإنكليزي قلبا الأمور رأساً على عقب وأطاحا بالفريقين المرشَّحين للتتويج باللقب والبطلين في بلادهما (يحتاج برشلونة إلى نقطة فقط)، ليتواجها اليوم الساعة 21,45 بتوقيت القدس الشريف على ملعب "أنفيلد" في مباراة الذهاب.

هكذا، فإن "الريدز" تمكّن من الاطاحة بـ "السيتيزينس" عن جدارة واستحقاق بفوزه عليه ذهاباً 3-0 وإياباً 2-1. 

أما "الجيالوروسي" فحقق المفاجأة الكبرى عندما قلب خسارته ذهاباً على ملعب "البرسا" 1-4 إلى فوز تاريخي 3-0 إياباً.

وإذا كان ليفربول يعتمد على قوة هجومه بوجود الثلاثي البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني وتحديداً المصري محمد صلاح هداف "البريميير ليغ" والمتوَّج بجائزة أفضل لاعب فيه، فإن روما يعتمد على "الغرينتا" المتمثلة بالقتالية في الأداء التي أظهرها أمام برشلونة وكانت حاسمة في الفوز. ما هو منتظر في هذه المباراة أن تكون هجومية بنسبة عالية.

وطبعاً فإن المباراة ستشهد مواجهة تكتيكية منتظرة على خط الملعب بين مدربين يتشابهان في حماستهما وقدرتهما على تحفيز اللاعبين وهما الألماني يورغن كلوب من جانب ليفربول والإيطالي أوزيبيو دي فرانشيسكو من جانب روما.

أمام هذا المشهد يبدو من الصعب توقّع هوية الفائز بين الفريقين وإن كانت التوقعات "على الورق" تصبّ أكثر في مصلحة ليفربول اليوم.

يبقى أن المباراة تحمل طابعاً خاصاً لصلاح إذ إنه سيواجه فريقه السابق، فهل يكون بطل الأمسية؟