نيمار في باريس ويحتفل مع زملائه

ملعب "سان دوني" في باريس يشهد الاطلالة الأولى للنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان، في فرنسا بعد عودته من البرازيل لاستكمال برنامجه التأهيلي، وذلك لمؤازرة فريقه في نهائي كأس فرنسا أمام فريق فونديه لي هيربيه، أحد أندية الدرجة الثالثة.

نيمار محتفلاً مع زملائه (أ ف ب)
نيمار محتفلاً مع زملائه (أ ف ب)

شهد ملعب "سان دوني" في باريس الاطلالة الأولى للنجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان، في فرنسا بعد عودته من البرازيل لاستكمال برنامجه التأهيلي، وذلك لمؤازرة فريقه في نهائي كأس فرنسا أمام فريق فونديه لي هيربيه، أحد أندية الدرجة الثالثة.
والتقط النجم البرازيلي صورة تذكارية من داخل ملعب إلى جانب زميله في الفريق، لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، الذي يغيب أيضاً للإصابة.
ويعد هذا الظهور الأول لنيمار في فرنسا منذ 25 شباط/ فبراير الماضي عندما تعرض لإصابة بكسر في مشط القدم اليمنى خلال مباراة فريقه أمام أولمبيك مرسيليا في الدوري.
ومنذ إصابته، عاد نيمار إلى بلاده لخوض برنامجه التأهيلي والاستعداد لمونديال روسيا الصيف المقبل.
وتسبب هذا التصرف في غضب واسع بين مشجعي النادي الباريسي الذين اتهموا النجم البرازيلي بعدم احترام النادي والعلاج خارج باريس.
كما تسبب غيابه عن الاحتفال بلقب الدوري الفرنسي في نيسان/ أبريل الماضي، حالة من الغضب، حيث اكتفى بإرسال رسالة من البرازيل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.