تأهُّل "هيتشكوكي" لإنتر ميلانو إلى دوري الأبطال

إنتر ميلانو يعود إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غياب 6 مواسم بعدما سجل هدفين في ثلاث دقائق استثنائية خلال فوزه 3-2 على مضيفه لاتسيو لينهي موسم الدوري الإيطالي في المركز الرابع.

فرحة لاعبي إنتر ميلانو بالفوز
فرحة لاعبي إنتر ميلانو بالفوز

عاد إنتر ميلانو إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غياب 6 مواسم بعدما سجل هدفين في ثلاث دقائق استثنائية خلال فوزه 3-2 على مضيفه لاتسيو لينهي موسم الدوري الإيطالي في المركز الرابع.

وتسببت مواجهة الفريقين في الجولة الأخيرة في نشوب معركة مباشرة على المركز الرابع والذي يمنح المقعد الأخير المؤهل لدوري الأبطال وكان لاتسيو بحاجة للتعادل ليضمن التأهل.

وكان لاتسيو متقدماً 2-1 قبل ربع ساعة على النهاية لكن هدفين من ماورو إيكاردي من ركلة جزاء وضربة رأس من ماتياس فيتشينو منحا الفوز لانتر إضافة لمقعد في أرفع بطولات الأندية الأوروبية.

وفقد لاتسيو المركز الرابع لصالح إنتر بفارق المواجهات المباشرة بعد تساوي الفريقين برصيد 72 نقطة.

وانضم "النيراتزوري" إلى يوفنتوس ونابولي وروما في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وقال سيموني إينزاغي مدرب لاتسيو: ”كان يجب أن نضمن التأهل لدوري الأبطال خلال المباريات السابقة. سكنت ثلاثة أهداف شباكنا الليلة وهو كان بالإمكان تجنبه.

هذا لا يقلل مما قدمه اللاعبون هذا الموسم. ربما كان قدرنا عدم التأهل لدوري الأبطال“.

وتقدم لاتسيو، الذي أنهى المسابقة برصيد 89 هدفاً كأكثر الأندية تسجيلاً للأهداف هذا الموسم، بهدف مبكر سجله إيفان بريشيتش بالخطأ في مرماه لكن دانيلو دامبروسيو أدرك التعادل من محاولته الثانية إثر ركلة ركنية في الدقيقة 29. واعترض لاعبو لاتسيو على الهدف لكن الحكم احتسبه بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد.

وأعاد فيليبي أندرسون التقدم للاتسيو مجدداً قبل نهاية الشوط الأول.

وحصل إنتر على ركلة جزاء في الدقيقة 75 بسبب لمسة يد داخل منطقة جزاء لاتسيو لكن الحكم ألغى القرار قبل أن يحصل إيكاردي على ركلة أخرى بعدها بثلاث دقائق نفّذها بنجاح لينضم إلى تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو في صدارة هدافي المسابقة ولكل منهما 29 هدفاً.

وأحرز فيتشينو هدف الفوز لإنتر بضربة رأس قبل النهاية بتسع دقائق بينما حصل سيناد لوليتش لاعب لاتسيو على الانذار الثاني ليتم طرده من اللقاء.