تعافي نيمار فاق التوقّعات

عملية تعافي نيمار دا سيلفا، نجم المنتخب اليرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي، من إصابته في القدم اليمنى تسير بشكل أسرع فاق توقعات أعضاء اللجنة الفنية لبطل العالم خمس مرات، وذلك وفقاً لتصريحات أطباء وأخصائيي العلاج الطبيعي بـ"السيليساو".

نيمار خلال التدريبات (أ ف ب)
نيمار خلال التدريبات (أ ف ب)

تسير عملية تعافي نيمار دا سيلفا، نجم المنتخب اليرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي، من إصابته في القدم اليمنى بشكل أسرع فاق توقعات أعضاء اللجنة الفنية لبطل العالم خمس مرات، وذلك وفقاً لتصريحات أطباء وأخصائيي العلاج الطبيعي بـ"السيليساو".
وقال المعد البدني في المنتخب، فابيو ماسيريدجين، خلال مؤتمر صحفي بمدينة تيريسوبوليس، التي تحتضن معسكر المنتخب استعداداً لمونديال روسيا هذا الصيف: "يمكنني القول اليوم أن حالة نيمار تتحسّن بشكل إيجابي للغاية، فاق كل توقعاتنا".
وأضاف: "حالة نيمار تتحسن بطريقة جيدة جداً، وهو يتدرب كل يوم، مع بعض التدريبات البدنية الإضافية. من المحتمل أن يبدأ تدريبات الكرة بشكل طبيعي رفقة باقي زملائه في المنتخب، وهذا سيساعد أكثر في تحسّن حالته".
إلا أن ماسيريدجين أكد صعوبة التنبؤ بالحالة البدنية التي سيكون عليها صاحب الـ25 عاما خلال ظهوره الأول في المونديال أمام سويسرا في 17 حزيران/ يونيو بمدينة روستوف، ولكنه أوضح أن طموحات اللجنة الفنية للمنتخب في هذا الصدد "كبيرة وإيجابية".
ويعد نجم الفريق الباريسي محور الحديث منذ بداية معسكر المنتخب يوم الاثنين الماضي في مركز تدريبات الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، لاسيما وأن عودته جاءت بعد غياب طويل عن الملاعب منذ 25 شباط/ فبراير الماضي عندما أصيب بكسر في وجه القدم اليمنى خلال مباراة فريقه أمام أولمبيك مرسيليا في "الليغ 1".
وبدأ نيمار تدريبات الكرة منفرداً خلال مران المنتخب الثلاثاء وبدت قدمه في حالة جيدة، ولكنه بالطبع لم يستعد بعد لياقته البدنية.
كما أشار الخبير إلى أنه وفقاً للحالة الحالية للاعب، من الوارد بقوة مشاركته في المباراتين الوديتين المقبلتين أمام كرواتيا يوم 3 حزيران المقبل في لندن، ثم أمام النمسا في فيينا بعدها بسبعة أيام.
من جانبه، أقرّ طبيب المنتخب، رودريغو لاسمار، بأن نيمار ما زال خائفاً من القيام بالحركة التي تسببت في إصابته، ولكنه أوضح أن هذا أمر طبيعي سيتغلّب عليه تدريجياً عندما يعود لتدريبات الكرة الجماعية.
وسيخوض "الكناري"، الباحث عن التتويج السادس في تاريخه، مونديال روسيا ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب منتخبات سويسرا وكوستاريكا وصربيا.

انطلاق التدريبات الجماعية

وخاض المنتخب البرازيلي اليوم الأربعاء مرانه الأول بمشاركة 11 لاعباً من إجمالي 23 شملتهم القائمة النهائية التي أعلنها المدير الفني لـ"السيليساو"، أدينور ليوناردو باتشي "تيتي"، منذ أيام.
ومن بين اللاعبين الذي شاركوا في المران، الذي اقتصر على بعض الفقرات البدنية لمدة 30 دقيقة، نيمار وغابريال جيسوس وفيرناندينيو (مانشستر سيتي الإنكليزي)، وثنائي شاختار دونيتسك الأوكراني، فريد وتايسون.
كما شارك أيضاً المدافعين جيروميل (غريميو)، وفيليبي لويس (أتلتيكو مدريد الإسباني)، ودانيلو (مانشستر سيتي)، بالإضافة للحراس الثلاثة، أليسون (روما الإيطالي)، وإيدرسون (مانشستر سيتي)، وكاسيو (كورينثانز)، الذين خاضوا مراناً قوياً تحت قيادة كلاوديو تافاريل، بطل العالم مع البرازيل في 1994.
بينما خاض الثنائي فاجنر كونسيرفا (مدافع كورينثانز)، ودوغلاس كوستا (نجم يوفنتوس الإيطالي) تدريبات تأهيلية تحت إشراف أخصائيي العلاج الطبيعي للتعافي من إصابتيهما العضلية، في الوقت الذي لم يحدد فيه بعد موعد عودتهما للتدريبات الجماعية.