شاهد... "هاتريك" لميسي في فوز الأرجنتين

منتخب الأرجنتين لا يجد صعوبة في تحقيق الفوز على هايتي المتواضعة 4-0 في بوينوس أيرس، وذلك في لقاء ودّي أخير له بين جماهيره قبل استعداداً لنهائيات مونديال روسيا التي تنطلق في 14 حزيران/ يونيو.

ميسي محتفلاً مع زملائه بأحد أهدافه (أ ف ب)
ميسي محتفلاً مع زملائه بأحد أهدافه (أ ف ب)

لم يجد منتخب الأرجنتين صعوبة في تحقيق الفوز على هايتي المتواضعة 4-0 في بوينوس أيرس، وذلك في لقاء ودّي أخير له بين جماهيره استعداداً لنهائيات مونديال روسيا التي تنطلق في 14 حزيران/ يونيو.

وخلافاً لمباراته الودية الأخيرة التي تلقى فيها هزيمة قاسية جداً أمام إسبانيا 1-6 في 27 آذار/ مارس الماضي، لم يجد لاعبو المدرب خورخي سامباولي صعوبة في تخطي عقبة هايتي بفضل ثلاثية لنجمهم وقائدهم ليونيل ميسي.

وكان في إمكان "ألبيسيليستي" أن يخرج بنتيجة كاسحة منذ الشوط الأول للقاء لكن الحارس جوني بلاسيد تعملق في وجه محاولات أنخل دي ماريا وغونزالو هيغواين وميسي، وكاد حتى أن ينقذ ركلة الجزاء التي نفذها الأخير في الدقيقة 17 بعدما لمس الكرة بأصابعه.

وأجبر الحارس الحالي لأولدهام اثلتيك الإنكليزي، أبطال مونديالي 1978 و1986 على الانتظار حتى الشوط الثاني لإضافة الهدف الثاني عبر ميسي الذي سقطت الكرة أمامه بعدما أبعد بلاسيد رأسية لجيوفاني لو سيلسو، فتابعها نجم برشلونة الإسباني في الشباك (58).

ثم أكمل ميسي ثلاثيته وسجل هدفه الدولي الـ64، معززاً مكانته كأفضل هداف في تاريخ بلاده بفارق 10 أهداف عن غابريال باتيستوتا، بعد ثماني دقائق إثر عرضية من كريستيان بافون، مسجلاً ثلاثيته الدولية الأولى منذ أن منح بلاده الفوز المصيري الذي ضَمِن لها بطاقة التأهل الى روسيا 2018 في الجولة الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية ضد الإكوادور (3-1) في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ومنح سيرجيو أغوريو الذي دخل بدلاً من هيغواين، فريق سامباولي الهدف الرابع في الدقيقة 68 بعد عرضية من ميسي، منهياً المهرجان التهديفي لبلاده أمام 55 الف متفرج احتشدوا في مدرجات ملعب "لا بومبونيرا" الاسطوري لمشاهدة المنتخب للمرة الأخيرة قبل المونديال.

وينتقل ميسي ورفاقه إلى برشلونة حيث يعسكر المنتخب لأسبوع قبل خوضه مباراته التحضيرية الأخيرة ضد منتخب الكيان الصهيوني في التاسع من حزيران/يونيو، ثم يتّجه إلى روسيا حيث يبدأ مشواره في المجموعة الرابعة ضد أيسلندا في 16 حزيران/ يونيو، ثم يلتقي كرواتيا ونيجيريا في 21 و26 منه.