مونديال 2026 .. المغرب تنافس ملف أميركا الشمالية والحسم قريباً

المغرب تقدّمت سابقاً بعروض لاستضافة المونديال ولم تفلح في ذلك.

مونديال 2026 أول نسخة يشارك فيها 48 منتخباً
مونديال 2026 أول نسخة يشارك فيها 48 منتخباً

دخل ملفي "أميركا – المكسيك – كندا" والمغرب المنافسة على استضافة كأس العالم 2026 بعد أن تجاوزا الشروط المطلوبة بحسب تقرير الاتحاد الدولي لكرة القدم السبت.

وحصل عرض ثلاثي أميركا الشمالية على إجمالي أربع من خمس نقاط عن طريق مجموعة عمل من "الفيفا" من خمسة أشخاص بينما حصل عرض المغرب على 2.7 درجة خلال تقرير مقدم من 220 ورقة. والحد الأدنى المطلوب لاستمرار أي عرض في المنافسة هو الحصول على درجتين.

وذكر تقرير "الفيفا" أن "الفريق المسؤول عن تقييم عروض 2026 أقر بتأهل العرضين لمرحلة التصويت من قبل مجلس الفيفا".

وأضاف "هذا بسبب اعتبار العرضين مؤهلين على أساس تلبيتهما (أو تجاوزهما) للحد الأدنى من متطلبات استضافة كأس العالم 2026 وفقاً للتقييم الفني".

ويعني القرار أن العرض الذي سيفوز بشرف استضافة النهائيات التي ستضم 48 فريقاً لأول مرة سيجري اختياره خلال المؤتمر السنوي للـ "فيفا" يوم 13 حزيران/يونيو الجاري. ويملك كل عضو في "الفيفا"، والذي تبلغ عدد الاتحادات المحلية التابعة له 211، صوتاً واحداً.

وتطرق التقرير إلى البنية التحتية والتجهيزات المعدة من الدول المتقدمة لاستضافة المونديال. وفي هذا الصدد، أضاف التقرير "تم تقديم ملف المغرب 2026 بشكل رائع ويحظى بدعم كبير من الحكومة لكنه يحتاج إلى بناء معظم البنية التحتية المطلوبة في البطولة .. الملف المتحد 2026 (لأميركا الشمالية) على الجانب الآخر يملك درجة واعدة من مستويات البنية التحتية الموجودة بالفعل".

وتبلغ توقعات إيرادات إقامة البطولة في المغرب 7.2 مليار دولار مقابل 14.3 مليار دولار لملف أمريكا الشمالية لذا قال التقرير إن ذلك يمنح "أفضلية كبيرة" للعرض المقدم بقيادة الولايات المتحدة.

واستضافت الولايات المتحدة نهائيات 1994 وفشلت في عرضها لاستضافة نسخة 2002. واستضافت المكسيك البطولة عامي 1970 و1986.

وتقدم المغرب بأربعة عروض سابقة لاستضافة كأس العالم لم يكتب لها النجاح.