مصر تخسر بثلاثية أمام بلجيكا

منتخب مصر يتعرّض في إطار استعداداته لمونديال روسيا 2018 للخسارة أمام مضيفه البلجيكي 0-3 على ملعب الملك بودوان في بروكسل، حيث بدا مفتقداً للمسات نجمه محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة قوية بكتفه.

فازت بلجيكا بنتيجة 3-0 (أ ف ب)
فازت بلجيكا بنتيجة 3-0 (أ ف ب)

تعرّض منتخب مصر في إطار استعداداته لمونديال روسيا 2018 للخسارة أمام مضيفه البلجيكي 0-3 على ملعب الملك بودوان في بروكسل، وبدا مفتقداً للمسات نجمه محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة قوية بكتفه.

وشهد الشوط الأول أداء متوسط المستوى لمصر وأخطاء فردية تسبّبت بهدفين لروميلو لوكاكو (27) وإيدين هازار (38). وفي الثاني، تحسّن المنتخب المصري خصوصاً بعد نزول محمود حسن "تريزيغيه"، من دون هز شباك الحارس تيبو كورتوا، خلافاً لبلجيكا التي أضاف لها البديل مروان الفيلايني هدفاً ثالثاً (90+3).

وكانت مصر أهدرت تقدمها أمام برتغال كريستيانو رونالدو وخسرت 1-2 في 23 آذار/ مارس الماضي، ثم سقطت أمام اليونان 0-1 بعدها بأربعة أيام. وفي 25 أيار/مايو الماضي، عادل "الفراعنة" مضيفهم الكويتي 1-1، قبل أن يتعادلوا مجدداً مع كولومبيا سلباً الجمعة الماضي في مدينة برغامو الإيطالية.

وغاب عن مصر مجدداً نجمها صلاح (25 عاماً)، أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي وقارة أفريقيا، إذ يتعافى من إصابة قوية في الكتف الأيسر تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا في 26 أيار/ مايو ضد ريال مدريد الاسباني (1-3).

ووصل صلاح إلى الاسكندرية الاربعاء بعد انتهاء علاجه في إسبانيا إثر اصابته، لقضاء إجازة عائلية قصيرة، قبل توجهه مع منتخب بلاده إلى روسيا في نهاية الاسبوع.

وأشارت تقارير إلى سعي برشلونة الاسباني لضم نجم ليفربول، في ظل تردد الفرنسي أنطوان غريزمان بالقدوم من أتلتيكو مدريد الاسباني، لكن وكيل أعماله رامي عباس غرّد على "تويتر" نافياً ما أشارت إليه صحيفة "آس" الاسبانية بأنه عرض صلاح الذي ارتبط اسمه بالانتقال إلى ريال مدريد، على النادي الكاتالوني "لم يحدث ذلك إطلاقاً.. وتحتاج آس لمصادر أفضل".

ودفع المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر بتشكيلة ضمّت الحارس المخضرم عصام الحضري والمدافعين أحمد فتحي وعلي جبر وأحمد حجازي ومحمد عبد الشافي، ولاعبي الوسط طارق حامد ومحمد النني ورمضان صبحي وعبد الله السعيد وعمرو وردة والمهاجم مروان محسن.

وزجّ كوبر بالنني، لاعب أرسنال الإنكليزي العائد من اصابة، بدلاً من سام مرسي الذي شارك في المباراة الأخيرة ضد كولومبيا، وعمرو وردة بدلاً من محمود حسن "تريزيغيه"، فيما خاض الحضري (45 عاماً) مباراته الدولية الـ158 مباراة بدلاً من محمد الشناوي، وبحال مشاركته في المونديال سيصبح أكبر لاعب في تاريخ المسابقة.