غولدن ستايت على مشارف لقب الـ "أن بي آي"

كيفن دورانت يسدّد رمية ثلاثية قبل 49.8 ثانية من النهاية ليساهم في تجيير الفوز لفريقه غولدن ستايت ووريرز على كليفلاند كافالييرز 110-102 والاقتراب من الحفاظ على لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

تألق دورانت في قيادة غولدن ستايت للفوز (أ ف ب)
تألق دورانت في قيادة غولدن ستايت للفوز (أ ف ب)

سدّد كيفن دورانت رمية ثلاثية قبل 49.8 ثانية من النهاية ليساهم في تجيير الفوز لفريقه غولدن ستايت ووريرز  على كليفلاند كافالييرز 110-102 والاقتراب من الحفاظ على لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وفي الموسم الماضي سجل دورانت رمية ثلاثة بطريقة مماثلة قبل 45 ثانية من النهاية ليمنح ووريرز التقدم 3-0 وهو ما تكرّر هذا الموسم إذ يحتاج لفوز واحد آخر في السلسلة التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات ليحصد اللقب للمرة الثانية على التوالي والثالثة في آخر أربع سنوات.

ولم يسبق في تاريخ البطولة أن قلب فريق تأخره 3-0 ليفوز باللقب.
ويستضيف كافالييرز المباراة الرابعة يوم الجمعة.

وفي العام الماضي قلّص كافالييرز الفارق إلى 3-1 قبل أن يحسم ووريرز اللقب على أرضه.

وحمل دورانت فريقه في المباراة في ظل المستوى المتواضع لستيفن كوري وكلاي طومسون بعدما أحرز 43 نقطة وهي الأكثر في مسيرته في مباراة في النهائي بالإضافة إلى استحواذه على 13 كرة مرتدة وسبع تمريرات حاسمة.

وسجل كوري 11 نقطة من بينها تسديدة ثلاثية واحدة ناجحة من عشر محاولات فيما أضاف طومسون عشر نقاط.

ولم تكن ثلاثة أرقام مزدوجة من ليبرون جيمس كافية لإنقاذ كافاليرز من الهزيمة الثالثة على التوالي.

وسجل جيمس 33 نقطة بالإضافة إلى استحواذه على عشر كرات مرتدة و11 تمريرة حاسمة.

وفي 2016 تعافى كافالييرز من تأخره 3-1 ليفوز باللقب على حساب ووريرز وهذا هو النهائي الرابع على التوالي بين الفريقين.

وأجاب جيمس عند سؤاله عن الفارق بين ووريرز في 2016 و2017 و2018: ”كيفن دورانت. إجابتي هي كيفن دورانت. في 2016 لم يكن موجوداً. إنه لاعب مذهل بسبب موهبته وإمكاناته وطوله والتسديدات التي يقوم بها“.