"بروفة أخيرة" مقلقة لفرنسا للمونديال

كيليان مبابي يُنقذ منتخب بلاده فرنسا من الخسارة أمام نظيره الأميركي في آخر مبارياته الاستعدادية لمونديال روسيا 2018.

أنقذ مبابي منتخب فرنسا من الخسارة أمام الولايات المتحدة
أنقذ مبابي منتخب فرنسا من الخسارة أمام الولايات المتحدة

أنقذ كيليان مبابي منتخب بلاده فرنسا من الخسارة أمام نظيره الأميركي في آخر مبارياته الاستعدادية لمونديال روسيا 2018.

وهز مبابي، الذي شكل خطورة مستمرة، شباك المنتخب الأميركي في الدقائق الأخيرة ليعادل النتيجة بعدما كان جوليان غرين تقدم في الشوط الأول للولايات المتحدة حيث بدا الإرهاق على فريق المدرب ديدييه ديشان بعد المجهود البدني الكبير الذي بذلوه في فترة الإعداد.

وتستهل فرنسا مشوارها في كأس العالم أمام أستراليا ضمن المجموعة الثالثة قبل أن تواجه بيرو والدنمارك.

واستحوذت فرنسا على الكرة في معظم فترات المباراة التي أقيمت في ليون لكنها افتقرت إلى السرعة باستثناء مبابي.

وقال ديشان: ”من الرائع أن تفوز دائماً لكنها مباراة ودية. صنعنا الكثير من الفرص أمام فريق لم يترك لنا مساحات كبيرة. استعدنا السيطرة قرب النهاية“.

ولعب بول بوغبا، الذي تعرض لانتقادات قاسية بسبب العديد من العروض المخيبة، أساسياً وقدّم عرضاً جيداً.

ولاحت لفرنسا فرصة سانحة في الدقيقة 21 عندما لعب مبابي تمريرة إلى أنطوان غريزمان الذي سدد في القائم.

وأخفق جبريل سيديبي في تشتيت كرة ليهز منها غرين الشباك مع صفارة نهاية الشوط الأول للولايات المتحدة.

وكاد مبابي أن يسجل من ركلة حرة في الدقيقة 69 قبل أن ينزل نبيل فقير بدلاً من جريزمان.

لكن مهاجم باريس سان جيرمان كان أكثر دقة هذه المرة في الدقيقة 78 عندما قابل تمريرة متقنة من بنجامين بافارد الذي ترك مع زميله لوكاس فرنانديز انطباعاً جيداً في الشوط الثاني بعدما أخفق جبريل سيديبي وبنجامين ميندي في ترك بصمة قبل الاستراحة.