أولى المواجهات الكبرى في المونديال بين إسبانيا والبرتغال

المواجهات الكبرى في مونديال روسيا تبدأ في اليوم الثاني عندما تصطدم الجارتان إسبانيا بطلة العالم 2010 والبرتغال بطلة أوروبا في خضمّ الأزمة التي يعيشها منتخب "الماتادور" على خلفية إقالة مدربه جولين لوبيتيغي وتعيين فرناندو هييرو خلفاً له.

يواجه رونالدو زملاءه في ريال مدريد (أ ف ب)
يواجه رونالدو زملاءه في ريال مدريد (أ ف ب)

تبدأ المواجهات الكبرى في مونديال روسيا في اليوم الثاني عندما تصطدم الجارتان إسبانيا بطلة العالم 2010 والبرتغال بطلة أوروبا في خضمّ الأزمة التي يعيشها منتخب "الماتادور" على خلفية إقالة مدربه جولين لوبيتيغي وتعيين فرناندو هييرو خلفاً له.
وجاءت الأزمة قبل انطلاق المونديال لتحدث حالة من البلبلة داخل بعثة المنتخب الإسباني أثناء استعداداته للمباراة التي يستهل بها مشواره بروسيا وتعد الأصعب والأكثر ترقباً بالمجموعة الثانية الأقوى التي تضمّ إليهما المغرب وإيران بشكل خاص والأصعب في دور المجموعات بشكل عام، فعلى أساسها سيتحدّد جزء كبير من مصير المنتخبين.
وبدأت الأزمة الثلاثاء الماضي عندما أعلن ريال مدريد تعيين لوبيتيغي مديراً فنياً خلفاً للفرنسي زين الدين زيدان بعد مونديال روسيا، ما أدى إلى إعلان الاتحاد الإسباني لكرة القدم إقالة مدرب "الماتادور" أول من أمس وتعيين هييرو.
وفي ظل هذه الأزمة وربما يكون في أسوأ ظروف تمر على المنتخب تلتقي إسبانيا بالبرتغال التي على عكس كل التوقعات توِّجت ببطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 على حساب فرنسا صاحبة الأرض، وتصطدم بنجمها وقائدها كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لمنتخب "الدروع الخمسة" عاشق الأرقام القياسية الذي يدرك جيداً أن مونديال روسيا قد يكون فرصته الأخيرة في بطولات كأس العالم بالنظر لعمره البالغ 33 عاماً.
ويدعم كريستيانو، الخطر الأكبر على إسبانيا، لاعبين من الطراز الرفيع مثل برناردو سيلفا وأندريه سيلفا وغونسالو غيديس، فضلاً عن أصحاب الخبرة مثل بيبي.
وعن كريستيانو قال برناردو سيلفا: "في الملعب يكون من الأسهل ملاحظة أهمية كريستيانو في الطريقة التي يحل بها المباريات عبر تسجيل الأهداف والمضي قدما بالفريق. خارج الملعب، هو قائد ويمثل أهمية كبيرة للفريق. هو نموذج يحتذى به بالنسبة للجميع".
والجميع يدرك أن لقاء إسبانيا والبرتغال سيكون حاسماً في مستقبل الفريقين بالبطولة وهو ما أكده ريكاردو كوستا الذي يشارك مع البرتغال في المونديال الرابع له بعد 2006 و2010 و2014 وقال: "مصيرنا في المونديال سيتوقّف على نتيجة أول مباراة أمام إسبانيا لكن التوقعات عالية بعدما أصبحنا ابطال أوروبا ولدينا لاعبون يحترفون في أفضل أندية العالم".
ورغم الأزمة التي تمرّ بها إسبانيا، أكد هييرو خلال تقديمه أن عزيمة "الماتادور" لم تتأثر وصرّح: "لو لم أكن واثقاً من قدرتنا على تقديم مونديال عظيم لما كنت هنا".
وأكد هييرو أنه لن يحدث تغييرات، فهو يدرك أنه لا وقت لها كما أنها غير ضرورية فوفقاً له"ما لا يمكن لمسه في هذين اليومين هو عمل عامين" علماً بأن هييرو عمل مع لوبيتيغي آخر سبعة أشهر كمدير رياضي.
وعليه سيحافظ هييرو على التشكيلة، في غياب محتمل لداني كارباخال بسبب إصابة عضلية، علماً بأنه أكمل أمس المران مع باقي الدوليين الإسبان، للمرة الأولى منذ إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول يوم 26 أيار/ مايو الماضي وتدرب بشكل طبيعي بالكرة.
ويتنافس لاعبان على الجانب الأيمن، هما ألفارو أورديوزولا الذي يميل للهجوم ويتميز بعمق في المساحات الأمامية وناتشو فرنانديز الأهل بالثقة في كل دقيقة وكل مباراة.
وفي وسط الملعب يتنافس للعلب أساسياً تياغو ألكانتارا وكوكي ريسكوريكسيون علماً بأن الأخير فرصه أكبر، أما هجومياً فجميع المؤشرات تتّجه نحو أن دييغو كوستا سيخوض موقعة البرتغال أساسياً.
أما باقي التشكيلة فمحسومة مع ديفيد دي خيا في حراسة المرمى في ظهوره الأول ببطولات كأس العالم والمدافعين سيرجيو راموس وجيرارد بيكيه، الذي تعافى من آلام في الركبة واجهها في التدريبات، والظهير الأيسر جوردي ألبا ولاعبي الوسط سيرجيو بوسكيتس وأندريس إينييستا وإيسكو وديفيد سيلفا.
وتضم هذه التشكيلة خمسة من جيل إسبانيا الذهبي الذي فاز بكأس العالم 2010 في جنوب افريقيا (راموس وبيكيه وإينييستا وسيلفا وبوسكيتس) لكنهم هم أنفسهم من خيّبوا الآمال في مونديال البرازيل 2014 وودعوا البطولة من دور المجموعات، كما أن آخر مباراتين وديتين لا تبعثان على التفاؤل خاصة بعد الفوز على تونس بهدف نظيف بشق الأنفس.
أما تشكيلة البرتغال المعتادة فعلى الأرجح لن يحدث بها المدرب فرناندو سانتوس تغييرات لا سيما وأنه لم يواجه إصابات بين اللاعبين الذين سيحاولون بلا شك استغلال حالة عدم الاستقرار التي قد تنعكس على لاعبي إسبانيا في اللقاء.
التشكيلة المحتملة:
البرتغال: روي باتريسيو، سيدريك، بيبي، فونتي، إليسيو، برناردو سيلفا، ويليام كارفاليو، موتينيو، وجواو ماريو، كريستيانو رونالدو، أندريه سيلفا.
إسبانيا: دي خيا، ناتشو، راموس، بيكيه، جوردي ألبا، بوسكيتس، كوكي، إيسكو، إينييستا، سيلفا، دييغو كوستا.
الحكم: جيانلوكا روكي (إيطاليا).
الملعب : سوتشي.
التوقيت: 21,00 توقيت القدس الشريف.