رونالدو يُحبط الإسبان في قمة رائعة

قمّة بكل ما للكلمة من معنى كانت مواجهة إسبانيا والبرتغال ضمن المجموعة الثانية في مونديال روسيا، وانتهت بتعادل بنتيجة 3-3.

سجل رونالدو "هاتريك" (أ ف ب)
سجل رونالدو "هاتريك" (أ ف ب)

لم تخيّب مواجهة إسبانيا والبرتغال الآمال. أولى القمم في مونديال روسيا كانت قمة بكل ما للكلمة من معنى. عاش فيها المتابعون كل فنون وحماسة الكرة وانتهت بالتعادل بنتيجة 3-3.

ولم يحلم البرتغاليون ببداية كالتي تحقّقت عندما حصلوا على ركلة جزاء بعد خطأ من ناتشو فرنانديز على كريستيانو رونالدو. خطأ من مدريدي على مدريدي. "الدون" ترجم الركلة بنفسه إلى هدف أول (4).

كانت البداية مثالية للبرتغال الذين دخلوا سريعاً في أجواء المباراة على عكس إسبانيا. كان الهجوم الاسباني معطّلاً لعدم قدرة خط الوسط على إيصال الكرة لدييغو كوستا. بدا واضحاً أن الإسبان بحاجة إلى مهارة فردية تعيدهم إلى المباراة، وهذا ما كان عندما استخلص كوستا الكرة من بيبي ثم تلاعب بالدفاع البرتغالي وسددها في الشباك في الدقيقة 24.

منذ تلك الدقيقة سيطر الإسبان تماماً على اللعب واختفى البرتغاليون كلياً. حاصر "لا روخا" خصمه في منطقته وسريعاً سدد إيسكو كرة صاروخية أصابت العارضة وسقطت على خط المرمى (25).

أتبعه أندريس إينييستا بتسديدة مرّت قريبة من القائم الأيسر (35). بدا أن الاسبان قريبون من الهدف الثاني لكن على عكس مجريات المباراة وصلت الكرة إلى رونالدو الذي سددها فارتكب الحارس ديفيد دي خيا خطأ فادحاً في إبعادها لتتهادى في شباكه.

كما أن بداية الشوط الأول كانت مثالية للبرتغاليين فإن نهايته كانت كذلك بالنسبة إليهم.

إنه الشوط الثاني. هذه المرة لم تكن البداية مثالية للبرتغال بل لإسبانيا، إذ من ركلة حرة وصلت الكرة إلى سيرجيو بوسكيتس فلعبها برأسه عرضية لينقضّ عليها كوستا ويسجل هدف التعادل مجدداً في الدقيقة 55.

المباراة عادت إلى النقطة الصفر. لا، ناتشو كان له رأي مختلف، إذ مباشرة في الدقيقة 58 وصلته الكرة من خارج منطقة الجزاء فسددها صاروخية على غير عادته لتصطدم بالقائم الأيمن وتستقر في الشباك. انقلبت المباراة. الاسبان تقدموا للمرة الأولى.

مضت الدقائق التالية بأفضلية للإسبان لكن دون أن تُترجم إلى أهداف. كانت المباراة تتّجه لفوز "لا روخا". كل شيء كان يشي بذلك وسط عدم قدرة البرتغاليين على الوصول إلى المرمى الإسباني، لكن رونالدو موجود، وعندما يكون "الدون" في يومه فيمكن توقُّع كل شيء. إذ في الدقيقة 88 حصل نجم ريال مدريد على ركلة حرة فسددها بروعة في الشباك مدركاً التعادل وسط فرحة عارمة وخيبة إسبانية.

انتهت المباراة. كانت قمة رائعة. يبدو أننا أمام مونديال يعد بالكثير.

 

ترتيب المجموعة الثانية:

1- إيران 3 نقاط

2- إسبانيا نقطة

3- البرتغال نقطة

4- المغرب من دون رصيد.