هدف رائع لصربيا يساوي 3 نقاط

صربيا تحقّق فوزاً ثميناً على كوستاريكا 1-0 في انطلاق مباريات المجموعة الخامسة في مونديال روسيا.

كولاروف محتفلاً بهدفه الرائع (أ ف ب)
كولاروف محتفلاً بهدفه الرائع (أ ف ب)

استهلت صربيا مونديال روسيا بفوز ثمين على كوستاريكا 1-0. المباراة بدأت بأجواء حماسية في الملعب كما في المدرجات لكن مع مرور الدقائق تلاشت شيئاً فشيئاً وأصبح نسق اللعب هادئاً وأكثر حذراً. الطرفان يعلمان أن الفوز بالمباراة مهم في مجموعة تضم البرازيل.

في مجمل الشوط الأول فإن الأفضلية كانت للصرب. هذا ما أظهره تفوّقهم بالأرقام من خلال السيطرة التامة على اللعب حيث وصلت نسبة الاستحواذ على الكرة إلى 62% مقابل 38% فقط للكوستاريكيين. الصرب بدوا متفوّقين أيضاً من خلال القوة البدنية.

لكن هذه السيطرة كانت سلبية، إذ مع الاصرار على الاعتماد على الجهة اليمنى حيث الموهوب دوزان تاديتش أفضل لاعبي منتخب بلاده فإن التنويع في اللعب لدى الصرب كان مفقوداً فغابت الحلول، إذ يمكن القول أن آدم ليايتش كان خارج الخدمة تماماً على الجهة اليسرى وعدم تقدّم الظهير ألكسندر كولاروف.

فضلاً عن ذلك ورغم السيطرة الصربية في الشوط الأول، فإن فرصهم كانت قليلة جداً حيث كانت الخطورة أكبر من جهة الكوستاريكيين عبر الهجمات المرتدة كما في رأسية جيانكارلو غونزاليس بمواجهة المرمى في الدقيقة 11 وتسديدة فرانشيسكو كالفو في الدقيقة 41.

الشوط الاول انتهى سلبياً. للتذكير فإن هذه المرة الرابعة على التوالي في كأس العالم التي تُنهي فيها كوستاريكا الشوط الأول بتعادل 0-0.

الصربيون بدأوا الشوط الثاني بقوة حيث لاحت أمامهم فرصتهم الخطيرة الأولى في المباراة عندما تبادل ألكسندر ميتروفيتش الكرة مع النشيط تاديتش وانفرد بالحارس الكوستاريكي كايلور نافاس إلا أن الأخير أبعد كرته ببراعة (50).

هذه الفرصة أعطت دفعاً للصرب سرعان ما استثمروه. إذ في الدقيقة 56 حصلوا على ركلة حرة من مسافة 25 متراً حيث تقدّم كولاروف لتنفيذها ليسدّد الكرة بروعة بعيداً عن متناول نافاس. هدف رائع جديد في المونديال. هذه الركلة الحرة كانت الثالثة في مونديال روسيا التي يتم تسجيلها في 4 أيام فقط، بينما أن مونديال البرازيل كله شهد العدد ذاته. روعة.

ومع تأخرهم بالنتيجة، لم يحاول الكوستاريكيون التعويض حيث بدا لعبهم عشوائياً، فيما اتسم أداء الصربيين بالتنظيم والهدوء سعياً للحفاظ على النتيجة، وكان لهم ما أرادوا.