المكسيكيون يُسقطون أبطال العالم

مباراة تاريخية للمكسيك تهزم فيها ألمانيا بطلة العالم 1-0 في انطلاق مباريات المجموعة السادسة في مونديال روسيا 2018.

فازت المكسيك 1-0 (أ ف ب)
فازت المكسيك 1-0 (أ ف ب)

لن ينسى المكسيكيون يوم 17 حزيران/ يونيو 2018. هو اليوم الذي أسقطوا فيه ألمانيا بطلة العالم 1-0 بعد مباراة رائعة.

كابوس حقيقي عاشه الألمان. من المرات القليلة جداً التي يظهر فيها "المانشافت" بهذا السوء. كل شيء كان في الدقائق الـ 45 الأولى سيئاً لبطل العالم. على غير العادة كان التفكك واضحاً بين الخطوط. التحضير كان بطيئاً إلى أبعد الحدود. الدفاع كان تائهاً. جيروم بواتنغ وماتس هاملس كانا تحت ضغط مكسيكي كبير.

لكن سوء الألمان في هذا الشوط لم يكن السبب في تفوّق "إل تري"، إذ إن المكسيكيين كانوا رائعين للغاية. اعتمدوا على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة. امتلكوا الشجاعة منذ اللحظات الأولى لمهاجمة الألمان وهذا ما لم يكن يتوقعه يواكيم لوف، فوصلوا مراراً إلى مرمى مانويل نوير الذي تكفّل في إبعاد بعض الكرات.

بدا واضحاً أيضاً مبالغة الألمان في التقدم عبر الظهيرين حيث دفعوا الثمن غالياً كما حصل في لقطة الهدف عندما كان جوشوا كيميتش في الأمام فاستغل المكسيكيون الفرصة ووصلت الكرة من هجمة مرتدة سريعة كالعادة إلى هيرفينغ لوزانو الخطير على الجهة اليسرى فسددها قوية في شباك نوير في الدقيقة 35.

النقطة المضيئة الوحيدة لألمانيا في الشوط الأول كانت الركلة الحرة لطوني كروس التي أصابت العارضة (38).

 بقي الحال على ما هو عليه في الشوط  الثاني. مرّت الدقائق سريعة لتصل إلى الدقيقة 60. أدرك لوف أن لا مجال سوى الهجوم الكلي فأخرج سامي خضيرة وأشرك ماركو رويس.

لكن الأمور لم تتبدّل. واصل الألمان عقمهم الهجومي رغم الاستحواذ والسيطرة والمكسيكيون هجماتهم المرتدة الخطيرة. المباراة تصل إلى الدقيقة 78. الألمان مندفعون كلياً إلى الأمام. خيار هجومي آخر للوف بإخراج المدافع مارفن بلاتنهاردت وإشراك ماريو غوميز. لكن غوميز نفسه أهدر كرة رأسية في مواجهة المرمى في الدقيقة 88، أتبعه البديل الآخر جوليان براندت بتسديدة صاروخية أصابت القائم الأيمن (89).

لكن بعد ذلك لا جديد. المباراة تنتهي. "المانشافت" كان سيئاً. من حق المكسيكيين أن يفرحوا. أن يفرحوا كثيراً.