"أسود تيرانغا" يهزمون ليفاندوفسكي ورفاقه

السنغال لعبت بندية كبيرة وتفوقت على بولندا.

السنغال قدمت أداءً مميزاً أمام بولندا (أ ف ب)
السنغال قدمت أداءً مميزاً أمام بولندا (أ ف ب)

بأداء مميز فاجأت السنغال نظيرتها بولندا وهزمتها بنتيجة (2-1) على ملعب "أوتكريتي" في مستهل مشوار المنتخبين في مونديال روسيا 2018.

في شوط أولٍ لم يظهر فيه روبرت ليفاندوفسكي لتغيب معه الخطورة البولندية، تمكنت السنغال التي قدّمت أداءً اتسم بالضغط العالي، من خطف هدف في الدقيقة 37 بعد كرة سددها إدريسا جويي وارتطمت بتياغو سونيك لتغير مسارها وتغالط الحارس تشيزني وتسكن الشباك.

وأمام الهجمات السنغالية السريعة لم تجد بولندا الحلول الناجعة لاختراق دفاع المنتخب الإفريقي رغم استحواذها على الكرة بنسبة أكبر.

ومع بداية الشوط الثاني، سجل ليفاندوفسكي حضوره عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بشكل جميل لكن الحارس السنغالي خادم ندياي أبعد الكرة.

ومع تبادل الهجمات بين الفريقين، استغل مباي نيانغ خطأ فادحاً من غرزيغورز كريتشوفياك الذي حاول تمرير الكرة إلى الخلف لحارسه، ولكن السنغالي وصل إليها قبله ووضعها في الشباك بكل سهولة في الدقيقة 60.

وضغطت السنغال لتحقيق الهدف الثالث وحسم المباراة، لكن بولندا سعت إلى تقليص الفارق عبر عدة فرص لتنجح أخيراً عبر غرزيغورز كريتشوفياك الذي أسكن رأسية محكمة في مرمى ندياي في الدقيقة 86، دون أن يغير ذلك من نتيجة اللقاء الذي انتهى بفوز السنغال وتقاسمها صدارة المجموعة الثامنة مع اليابان التي هزمت كولومبيا بالنتيجة عينها.