الكلمة للتعادل في مباراة السنغال واليابان

منتخبا السنغال واليابان يبقيان في صدارة المجموعة الثامنة في مونديال روسيا 2018 بعد تعادلهما 2-2، في الجولة الثانية.

هوندا مسجلاً هدف التعادل للسنغال (أ ف ب)
هوندا مسجلاً هدف التعادل للسنغال (أ ف ب)

 

لم يطرأ أي تعديل على صدارة المجموعة السابعة في مونديال روسيا 2018. ظل المنتخبان السنغالي والياباني سوياً في المركز الأول بعد أن تعادلا 2-2 في الجولة الثانية.

مباراة "أسود التيرانغا" و"الساموراي" اللذين حققا انطلاقة مفاجِئة بإسقاط بولندا بقيادة هدّافها روبرت ليفاندوفسكي وكولومبيا بقيادة هدافها راداميل فالكاو على التوالي جاءت متكافئة حيث تبادل الطرفان السيطرة في شوطي المباراة.

واستهل السنغاليون اللقاء بأفضل طريقة بعد أن افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 12 عبر كرة فشل هيروكي ساكاي في إبعادها برأسه لتصل إلى يوسف سابلي الذي سدّدها ليتصدى لها الحارس الياباني إيجي كاواشيما وتعود وتصطدم بساديو ماني وتعانق الشباك.

ورغم أن السنغاليين كانوا أفضل في الشوط الأول إلا أن اليابانيين تمكنوا من إدراك التعادل في الدقيقة 34 عبر تسديدة تاكاشي إينوي من داخل منطقة الجزاء.

في الشوط الثاني كان "أسود التيرانغا" على موعد مجدداً مع التقدّم بعد كرة عرضية تابعها واغي قوية في الشباك في الدقيقة 71.

هذا الهدف لم يؤثّر على "الساموراي" الذي كان الطرف الأفضل في الشوط الثاني فكثّف هجماته التي أثمرت هدف التعادل في الدقيقة 78 عبر البديل كيسوكي هوندا بمتابعة داخل منطقة الجزاء.

ومع مرور الدقائق تراجع نسق اللعب حيث بدا أن الطرفين ارتضيا التعادل الذي يبقيهما في الصدارة بـ 4 نقاط لكل منهما، ويجعلهما بحاجة إلى التعادل في الجولة الأخيرة أمام كل من بولندا بالنسبة لليابان وكولومبيا بالنسبة للسنغال للتأهل إلى دور الـ 16.