مواجهة الصدارة بين روسيا والأوروغواي... وهامشية بين مصر والسعودية

بعد أن حُسِم التأهل في المجموعة الأولى لمصلحة روسيا والأوروغواي فإن المنتخبين يتواجهان على الصدارة فيما تلعب مصر أمام السعودية في مباراة عربية لكنها "تحصيل حاصل" مع خروج المنتخبين (المباراتان الساعة 17,00 بتوقيت القدس الشريف).

مشاركة الحضري في المباراة ستُدخله تاريخ المونديال (أ ف ب)
مشاركة الحضري في المباراة ستُدخله تاريخ المونديال (أ ف ب)

في المجموعة الأولى، وبعد أن حُسِم التأهل لمصلحة روسيا والأوروغواي فإن المنتخبين يتواجهان على الصدارة فيما تلعب مصر أمام السعودية في مباراة عربية لكنها "تحصيل حاصل" مع خروج المنتخبين (المباراتان الساعة 17,00 بتوقيت القدس الشريف).

وكانت روسيا تأمل دون أن ترجح، أن تجد نفسها في هذا الموقف. فوزان مريحان ومنافسة على الصدارة. 

المنتخب الأسوأ تصنيفاً بين المنتخبات المشاركة (70 عالمياً) بلغ الدور ثمن النهائي للمرة الأولى في الحقبة ما بعد السوفياتية (1991). وقال مدربه ستانيسلاف تشيرتشيسوف الذي نمت شعبيته في الأيام الماضية: "تحضّرنا لهذه المباراة مثل المباراتين الأخريين تماماً".

وسحقت روسيا السعودية 5-0 افتتاحاً، وفازت على مصر في الثانية 3-1. تلاقي الأوروغواي الفائزة بصعوبة على المنتخبين العربيين (1-0).

ولا يزال منتخب الأوروغواي يبحث عن تقديم سلاحيه القاتلين، إدينسون كافاني ولويس سواريز، المتوقع منهما الكثير، لاسيما كافاني الذي لم يسجل بعد.

اليوم، المدرب الروسي يريد "المركز الأول"، أما نظيره أوسكار تاباريز فسأل: "من قال لكم بأن البرتغال لن تخسر أمام إيران؟".

أما المباراة الثانية ستكون هامشية بين السعودية ومصر، لكن للفراعنة موعد متجدد مع التاريخ: تحقيق أول فوز في ثالث مشاركة، واحتمال أن يصبح الحارس عصام الحضري (45 عاماً)، أكبر لاعب في تاريخ المونديال خلفاً للحارس الكولومبي فريد موندراغون (43 عاماً في مونديال 2014).

حتى الأحد، لم يؤكد المدرب الأرجنتيني للمنتخب هكتور كوبر مشاركة الحضري بدلاً من الحارس الأساسي محمد الشناوي، قائلاً أن "المدرب يحتاج إلى سبب لإجراء تغييرات" في تشكيلته.

أما الحضري فلم يخف أنه سكون "سعيداً جداً إذا شاركت وحققت الرقم القياسي (...) إلا أن الأمر ليس أكيداً".

ويُتوقع أن يشارك نجم نادي ليفربول الانكليزي محمد صلاح في المباراة أيضاً، بعدما حالت اصابته دون مشاركته في المباراة الأولى ضد الأوروغواي، بينما بدأ كأساسي ضد روسيا وسجل هدفاً من ركلة جزاء.

أما السعودية التي قدمت ضد الأوروغواي مستوى أفضل من مباراتها الأولى، فقال مدربها الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي: "مستعدّون للمباراة على أكمل وجه، وواثقون من قدراتنا، عشنا تجربة في المباراتين السابقتين (...) مباراة مصر ستكون صعبة، وكل المنتخبات تطمح لتحقيق الفوز في المونديال".