رغم التأهل .. إسبانيا والبرتغال أحرجتا أمام المغرب وإيران

المغرب وإيران قارعتا كبيرين من قارة أوروبا.

إسبانيا كادت أن تخسر أمام المغرب (أ ف ب)
إسبانيا كادت أن تخسر أمام المغرب (أ ف ب)

بشق الأنفس خرجت إسبانيا والبرتغال بتعادل مع المغرب وإيران على الترتيب، ليل الإثنين، لتتأهلا إلى الدور الثاني حيث يتصدر "الماتادور" المجموعة الثانية، ويحتل "البحارة" مركز الوصافة.

وبذلك، أصبح للبرتغال 5 نقاط في وصافة المجموعة الثانية خلف إسبانيا المتصدر بفارق الأهداف، ليلاقي رجال المدرب فرناندو سانتوس المنتخب الأوروغواياني، متصدر المجموعة الأولى، في ثمن نهائي المونديال.
ويشار إلى أن إسبانيا ستلتقي روسيا في دور الـ16 بعد أن أنهى منتخب البلد المضيف منافسات مجموعته الأولى في المركز الثاني.
وفي المقابل، غادر منتخب إيران المونديال بنهاية مباريات مجموعته بعدما حل في المرتبة الثالثة بأربع نقاط، قبل المغرب المتذيل بنقطة وحيدة.

وعلى ملعب "كالينينغراد"، بدأت الدقائق الاولى من المباراة بسيطرة من جانب "لاروخا" مع تراجع المنتخب المغربي إلى منطقته الدفاعية، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى "أسود الأطلس".

واستطاع المنتخب المغربي أن يخطف هدفاً في الدقيقة 14 من هجمة مرتدة أنهاها خالد بوطيب بتسديده رائعة من بين أقدام الحارس ديفيد دي خيا داخل الشباك.

وتمكن المنتخب الاسباني من تعديل النتيجة سريعاً عن طريق إيسكو في الدقيقة 19 حين استلم تمريرة إنييستا داخل المنطقة وسدد الكرة بقوة داخل الشباك المغربية.

وبعد بداية الشوط الثاني، وتقدم "أسود الأطلس" في النتيجة مجدداً في الدقيقة 81 حين ارتقى يوسف النصيري وحول الكرة الركنية برأسه ليكتفى الحارس ديفيد دي خيا بمشاهدتها وهي تهز الشباك.
واضطر حكم المباراة للجوء لتقنية التحكيم بالفيديو لاحتساب هدف سجله إياغو أسباس في الدقيقة (90+2) بعد اشتباهه في وجود تسلل.

 

إيران أحرجت رونالدو ورفاقه (أ ف ب)
إيران أحرجت رونالدو ورفاقه (أ ف ب)

وإلى شفا قلب النتيجة والتأهل وصلت إيران لكنها لم تنجح في ذلك رغم فرضها التعادل على البرتغال بهدف لمثله.

وبدأ اللقاء الذي احتضنه ملعب "موردوفيا أرينا" بمدينة سارانسك بضغط برتغالي أدى لتوتر الحارس الإيراني علي رضا بيرانفاند وخصوصاً بعد سوء تفاهم بينه وبين مدافعه سعيد عزت اللهي في إبعاد إحدى الكرات.

واستعاد "أسود فارس" توازنهم بعد أكثر من 20 دقيقة من الشوط الأول وبدأوا في تنفيذ هجمات مرتدة سريعة على مرمى روي باتريسيو كان أخطرها تلك التي تحصلوا فيها على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء ولكن رأسية عزت اللهي انتهت بسهولة في أيدي الحارس البرتغالي في الدقيقة 34.

إلا أن الجناح ريكاردو كواريزما تألق قبيل نهاية الشوط الأول ليضع المنتخب البرتغالي في المقدمة بتسديدة رائعة بخارج قدمه اليمنى سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى بيرانفاند في الدقيقة 45 بعد أن تبادل الكرة مع أدريان سيلفا من الجهة اليمنى.

ومع بداية الشوط الثاني أضاع كريستيانو رونالدو ركلة جزاء احتسبت للـ "البحارة" نجح الحارس بيرانفاند في التصدي لها بالدقيقة 53.

ورفض "تيم ملي" الخروج بنتيجة الهزيمة وأدرك التعادل في الوقت القاتل عن طريق البديل كريم أنصاريفرد من علامة الجزاء في الدقيقة (90+3).