كيروش ينتقد تقنية الفيديو

البرتغالي كارلوس كيروش مدرب منتخب إيران يوجّه انتقاداً لتقنية حكم الفيديو رغم إدراك فريقه التعادل مع البرتغال من ركلة جزاء احتسبت بفضل هذه التقنية.

كيروش يتبادل الحديث مع مدرب البرتغال فرناندو سانتوس عقب المباراة (أ ف ب)
كيروش يتبادل الحديث مع مدرب البرتغال فرناندو سانتوس عقب المباراة (أ ف ب)

وجّه البرتغالي كارلوس كيروش مدرب منتخب إيران انتقاداً لتقنية حكم الفيديو رغم إدراك فريقه التعادل مع البرتغال من ركلة جزاء احتسبت بفضل هذه التقنية.
ومزح كيروش: "يجب أن التزم الحذر لأن الـ(فيفا) موجود ها هنا"، قبل أن يتحدّث عن مواقف مثل ركلة الجزاء الأولى التي احتُسبت لصالح المنتخب البرتغالي خلال مباراة الفريقين.
وقال المدرب: "كان غريباً بعض الشيء عندما احتُسبت ركلة الجزاء. لا أحد يعلم ما يدور. تأخّر وقف اللعب ثم يرى خمسة أو ستة أشخاص الوضع بكاميرا عالية. كمدرب، يجب أن تكون لديك احتمالية معرفة ماذا يحدث".
وتابع: "لا أريد أن أخوض أكثر في هذا الأمر أو الوقوع في مشكلات. قلتها أمس وأكرّرها: لا أريد أن أعرف إذا كانت ابنتي حاملاً قليلاً، بل حاملاً بشكل كامل. تقنية الفيديو لا تسير على ما يرام، لا تعمل".
وأردف: "البلد الوحيد الذي لم يطلب أي شيء هي إيران، لم نطلب شيئاً. لكنني أريد أن أعرف كيف يسير الأمر وماذا يحدث. مع حكم الفيديو لا مجال للخطأ البشري وهو جزء من اللعبة. الجميع يخطئ من لاعبين ومدربين".