دوري أمم أوروبا: إسبانيا تُسقط إنكلترا في ويمبلي

إسبانيا تستهلّ مشوارها مع مدربها الجديد لويس إنريكه بأفضل طريقة ممكنة حين أسقطت مضيفتها إنكلترا 2-1 في المجموعة الرابعة من المستوى الأول لدوري أمم أوروبا في كرة القدم.

فازت إسبانيا بنتيجة 2-1 (أ ف ب)

استهلّت إسبانيا مشوارها مع مدربها الجديد لويس إنريكه بأفضل طريقة ممكنة حين أسقطت مضيفتها إنكلترا 2-1 في المجموعة الرابعة من المستوى الأول لدوري أمم أوروبا في كرة القدم.

على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن وأمام زهاء 90 ألف متفرج، وعلى أرضية زلقة جراء سقوط المطر، تسلم القائد الإنكليزي هاري كاين (25 عاما) جائزة الحذاء الذهبي التي نالها كأفضل هداف في مونديال روسيا بعد تسجيله ستة أهداف، من مدربه غاريث ساوثغيت.

وافتتح المنتخب الإسباني المباراة محاولاً الوصول إلى مرمى الحارس الإنكليزي جوردان بيكفورد. إلا أن أصحاب الأرض ومن اللعبة الأولى المنظّمة إثر سلسلة تمريرات أرضية بدأت من منطقتهم، هزوا شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا عبر زميله في فريق مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد بكرة أرضية لعبها من داخل الصندوق إلى يمين الحارس الذي ارتمى يساراً (11) إثر تمريرة طويلة من لوك شو من يسار المنطقة.

إلا أن الردّ الإسباني لم يتأخر، اذ أدرك لاعب وسط أتلتيكو مدريد ساوول نيغويز التعادل بكرة أرضية سدّدها من داخل المنطقة إلى يسار الحارس بيكفورد إثر تمريرة متقنة من رودريغو مورينو (13) من اليمين.

ثم سجل رودريغو، البرازيلي الأصل، هدف الفوز للضيوف بكرة أرضية من داخل الصندوق إلى الزاوية اليمنى الضيقة لبيكفورد تلقاها من ركلة حرة نفّذها تياغو الكانتارا من يمين المنطقة (32).

وفي بداية الشوط الثاني،أفلت المرمى الإنكليزي من هدف ثالث اذ لامست الكرة التي سددها الكانتارا من داخل المنطقة سطح شبكة مرمى الحارس بيكفورد، بعد تمريرة عرضية من ماركوس ألونسو من يسار المنطقة (55).

ثم صد بيكفورد تسديدة لنيغويز من خارج المنطقة (61).

وضغط الإنكليز في الدقائق الأخيرة بحثاً عن التعادل، وأهدر راشفورد فرصة خطرة اذ صد الحارس دي خيا تسديدته (81) إثر تمريرة من كاين.

وألغى الحكم الهولندي داني ماكيلي هدفاً سجله البديل داني ويلبيك لارتكابه خطأ ضد الحارس دي خيا (90+7).

واعتبر مدرب إسبانيا إنريكيه "أن الفوز يسعد الجميع. أن تفوز على (ملعب) ويمبلي ليس بالأمر السهل. أحببت موقف اللاعبين، وأعتقد بأنهم حملوا معهم فكرتنا عن كرة القدم رغم أنهم تلقّوا الهدف الأول. يجب تحسين بعض الأمور، وعانينا في نهاية المباراة. امتلكنا فرص قتل المباراة. ما رأيته هو أن فريقي تقدّم 2-1 وظل يحاول لتسجيل الهدف الثالث. هذا الأمر يرضيني".

وفي المجموعة الثانية، سحقت سويسرا ضيفتها إيسلندا بسداسية نظيفة في سانت غال.