... وانطلق موسم رونالدو

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يتمكّن من التسجيل للمرة الأولى في الدوري الإيطالي في مرحلته الرابعة. "الدون" لم يسجّل هدفاً بل هدفين قاد بهما فريقه يوفنتوس إلى الفوز على ساسوولو 2-1.

سجّل رونالدو هدفي الفوز على ساسوولو (أ ف ب)

... وفي المباراة الرابعة له سجّل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمرة الأولى في الدوري الإيطالي. "الدون" لم يسجّل هدفاً بل هدفين قاد بهما فريقه يوفنتوس إلى الفوز على ساسوولو 2-1.

وتمكن حامل الكرة الذهبية خمس مرات، من هز الشباك لصالح فريقه الفائز بدوري بلاده في المواسم السبعة الأخيرة، بعدما فشل في ذلك في المباريات الثلاث الأولى من الدوري هذا الموسم، والتي بدأها أساسياً.

وقال رونالدو: "أنا سعيد. عملت بجد وكنت أعرف أن الأهداف ستأتي (...) أشكر زملائي الذين ساعدوني وأتاحوا لي التأقلم مع كرة القدم الإيطالية".

وأضاف: "هذه هي كرة القدم. الأهم أن يفوز الفريق. كنت متوتراً بعض الشيء بسبب كل الحديث بعد انتقالي من ريال مدريد وعدم التسجيل، لكن أشكر زملائي على دعمي طوال هذه الفترة".

وسجل رونالدو هدفه الأول بعد ركلة ركنية ومتابعة للكرة بيمناه في مرمى أندريا كونسيلي مستغلاً كرة مرتدة من القائم (50)، قبل أن يضيف الثاني إثر هجمة مرتدة قادها الألماني إيمري كان وأنهاها بيسراه في الشباك (65).

وأهدر البرتغالي ثلاث فرص من على بعد أمتار من المرمى لتعزيز رصيده، قبل أن يأتي الهدف الوحيد لساوولو في الدقيقة 90+1 عبر السنغالي خوما باباكار، علماً أن يوفنتوس أنهى المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي دوغلاس كوستا ببطاقة حمراء لبصقه في وجه لاعب منافس.

وتأتي عودة النجم السابق لريال مدريد الى شهيته التهديفية، قبل أيام من بدء مشوار يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفاً على فالنسيا الاسباني الأربعاء في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة التي تضم أيضاً مانشستر يونايتد الإنكليزي ويونغ بويز السويسري.

والفوز هو الرابع توالياً ليوفنتوس في سعيه إلى لقب ثامن على التوالي في الدوري المحلي، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر بعد هذا الموسم.

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، اكتفى روما بحصد النقطة الخامسة فقط من أربع مباريات، بعدما فرّط بتقدمه أمام فيرونا، ليحقق التعادل الثاني له هذا الموسم، في مقابل فوز وخسارة.

وتأتي النتيجة المخيّبة قبل أيام من حلول فريق العاصمة ضيفاً الأربعاء على حامل اللقب ريال مدريد، في الجولة الأولى للمجموعة السابعة في المسابقة الأوروبية التي بلغ النادي الإيطالي دورها نصف النهائي الموسم الماضي.

وتقدّم فريق المدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو بهدفين في نصف الساعة الأول من المباراة بفضل ستيفان الشعراوي الذي استفاد من عرضية أليساندرو فلورنتسي (10)، وبريان كريستانتي الذي أنهى كرة وصلته من البوسني إيدين دزيكو في مرمى الضيوف (30). الا أن كييفو قلب تأخّره إلى تعادل في الشوط الثاني بهدفين للسلوفيني فالتر بيرسا بتسديدة من خارج المنطقة (52)، والبولندي ماريوس ستيبينسكي من مجهود فردي (83).

وحقق لاتسيو، القطب الثاني في العاصمة، فوزاً صعباً على مضيفه أمبولي العائد إلى النخبة الإيطالية، بهدف وحيد سجله ماركو بارولو في مستهل الشوط الثاني (47).

وأفلت ميلان من الخسارة، وتعادل مع مضيفه كالياري بهدف للأرجنتيني غونزالو هيغواين (55) مقابل هدف للبرازيلي جواو بدرو (4).