هاميلتون يوسّع الفارق مع فيتيل بفوزه بسباق سنغافورة

البريطاني لويس هاميلتون يواصل انتصاراته بتحقيقه فوزاً سهلاً من مركز أول المنطلقين في سباق سنغافورة ليوسّع سائق مرسيدس الفارق في صدارة بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات مع الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري إلى 40 نقطة مع تبقي ستة سباقات على نهاية الموسم.

هاميلتون يرفع جائزة السباق (أ ف ب)

واصل البريطاني لويس هاميلتون انتصاراته بتحقيقه فوزاً سهلاً من مركز أول المنطلقين في سباق سنغافورة ليوسّع سائق مرسيدس الفارق في صدارة بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات مع الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري إلى 40 نقطة مع تبقي ستة سباقات على نهاية الموسم.

وتصدّى هاميلتون لهجوم الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل في منتصف السباق ليحقق انتصاره الرابع في حلبة مارينا باي تحت الأضواء، بينما احتل فيتل المركز الثالث ليتراجع بشكل أكبر في المنافسة على اللقب.

وأبلغ هاميلتون فريقه عبر دائرة الاتصال الداخلية بعد أن تجاوز خط النهاية: ”عمل رائع من الجميع... لنواصل التقدّم“.

وفوز هاميلتون رقم 69 في المجمل هو السابع له هذا الموسم وتحقّق على خلفية لفة مذهلة في التجارب التأهيلية يوم السبت، عندما شقّ طريقه نحو مركز أول المنطلقين بسيارة أقل من سيارات فيراري وريد بُل.

ومرّ فيتل وفيراري بسباق آخر مخيّب للآمال بعد أن أظهرت السيارة سرعة كبيرة طيلة جولات التجارب الثلاث، لكن فرص السائق الألماني تبدّدت بسبب الاستراتيجية وتوقف سيء في مركز الصيانة.

وقال فيتيل: ”بشكل عام امتلكنا حزمة قوية خلال هذا السباق، أنا وكيمي كنا في غاية التنافسية طيلة التجارب لكن في النهاية أنهينا السباق في المركزين الثالث والخامس".

وفاز هاميلتون بالسباق عقب انطلاقه من الصف الثالث العام الماضي حين اصطدم فيتيل وفيرشتابن والفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري في اللفة الأولى لكن لم يكن هناك أي إثارة مماثلة هذه المرة بعد أن بدأ السائقون الموجودون في المقدمة السباق بطريقة صحيحة.

وتصدى الفنلندي فالتيري بوتاس زميل هاميلتون لهجوم رايكونن لينتزع المركز الرابع، وأنهى السائقان السباق أمام الأسترالي دانييل ريكياردو سائق ريد بُل الذي كان يقترب منهما في اللفات الأخيرة.