إنكلترا تهزم الولايات المتحدة في وداعية روني

النجم واين روني يلعب مباراته الدولية رقم 120 والأخيرة مع منتخب إنكلترا حيث تغلّب فريق المدرب غاريث ساوثغيت 3-0 على الولايات المتحدة في مباراة ودية لكرة القدم على ملعب "ويمبلي".

روني مع طفلته لحظة تكريمه (أ ف ب)

خاض النجم واين روني مباراته الدولية رقم 120 والأخيرة مع منتخب إنكلترا حيث تغلّب فريق المدرب غاريث ساوثغيت 3-0 على الولايات المتحدة في مباراة ودية لكرة القدم على ملعب "ويمبلي".

وشارك روني هداف إنكلترا عبر العصور في الدقيقة 58 عندما كان الفريق متقدماً 2-0 عبر جيسي لينغارد وترينت ألكسندر-أرنولد في الشوط الأول.

وكانت المباراة، التي حضرها 68155 متفرجاً، تكريماً لروني ووقف اللاعبون من المنتخبين ممراً شرفياً له كما قدّم الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم جائزة إليه قبل البداية.

وجعل كالوم ويلسون مهاجم بورنموث في ظهوره الأول مع إنكلترا النتجية 3-0 في الدقيقة 77.

ومنحت إنكلترا، التي تواجه كرواتيا في دوري الأمم الأوروبية يوم الأحد، راحة للعديد من اللاعبين الأساسيين مثل المهاجم هاري كاين.

واعتزل روني دولياً في آب/ أغسطس 2017 وقرّر الاتحاد الإنكليزي تحويل المباراة الودية إلى تكريم للاعب المولود في مدينة ليفربول.

وقال جيدون سانتشو جناح بوروسيا دورتموند البالغ عمره 18 عاماً: ”استمتعت باللعب أمام عائلتي وجماهير إنكلترا. اللعب مع واين روني كان حلماً تحوّل إلى حقيقة لأنه أسطورة كبيرة وقدوة بالنسبة لي. كنت قلقاً قبل المباراة وجاء لي وطلب مني أن أعبّر عن نفسي لأنه لا يوجد ما أخسره“.

وقال ألكسندر-أرنولد مدافع ليفربول: ”حلم أصبح حقيقة. أول مباراة باستاد ويمبلي وهدفي الأول مع المنتخب. جيدون سانتشو قام بعمل جيد في الانطلاقة“.