أوجيه يواصل هيمنته على لقب بطولة العالم للراليات

الفرنسي سيباستيان أوجيه يحسم لقب بطولة العالم للراليات للعام السادس على التوالي بعد أن فشل أقرب منافسيه في إنهاء المراحل في اليوم الثالث في رالي استراليا الختامي للموسم.

أحرز أوجيه اللقب السادس على التوالي (أ ف ب)
أحرز أوجيه اللقب السادس على التوالي (أ ف ب)

واصل الفرنسي سيباستيان أوجيه هيمنته على لقب بطولة العالم للراليات للعام السادس على التوالي بعد أن فشل أقرب منافسيه في إنهاء المراحل في اليوم الثالث في رالي استراليا الختامي للموسم.

واضطر البلجيكي تييري نوفيل، المنافس الرئيسي لسائق "إم-سبورت فورد" والذي دخل الرالي متأخّراً بثلاث نقاط عن أوجيه في الصراع على اللقب، للانسحاب من المرحلة 22 بعد تمزق بإطار سيارة هيونداي.

وكان أوت تاناك سائق تويوتا متصدر الرالي يملك فرصة من الناحية الحسابية لنيل اللقب لكنها ضاعت بعد تعثره في طريق زلق بسبب الأمطار واصطدم بشجرة في المرحلة قبل الأخيرة.

وقال أوجيه الذي حقق ألقابه الستة مع مساعده جوليان إنغراسيا: ”كان موسماً رائعاً والمستويات متقاربة وشهد فترات صعود وهبوط“.

وأضاف: ”قبل وقت ليس بطويل فكّرنا في أن الفوز باللقب سيكون صعباً لكننا لم نستسلم أبداً وبذلنا كل جهد ممكن وكافحنا حتى آخر رالي وتقريباً حتى المرحلة الأخيرة لذا فإن الانتصار مفعم بالعواطف“.

واحتل أوجيه المركز الخامس في الرالي لينهي الموسم برصيد 219 نقطة بفارق 18 نقطة عن نوفيل (201) بينما جاء تاناك في المركز الثالث برصيد 181 نقطة.

وسيترك أوجيه، الذي منح فرنسا اللقب 15 على التوالي بعد تسعة ألقاب لمواطنه سيباستيان لوب منذ 2004، فورد بنهاية الموسم بعد عامين وسيعود إلى سيتروين.

وفاز أوجيه (34 عاماً) مع سيتروين ببطولة العالم للناشئين في 2008 ثم نال أول أربعة ألقاب له مع فولكسفاغن بين 2013 و2016 وفاز باللقب الخامس مع إم-سبورت العام الماضي.

وتابع أوجيه: ”كان يدعمنا فريق مذهل. خضنا رحلة رائعة سوياً وحققنا إنجازاً مميزاً خلال عامين وأنا فخور بفريقي“.

ولا يتفوّق على أوجيه سوى لوب الذي حقق كل ألقابه التسعة مع سيتروين بين 2004 و2012.

ويبقى الفنلندي يوها كانكونن السائق الوحيد الذي فاز ببطولة العالم مع ثلاثة فرق إذ حقق هذا الإنجاز مع بيجو في 1986 ولانشيا في 1987 و1991 وتويوتا في 1993.