الأهلي المصري يُقيل مدرّبه الفرنسي

الأهلي المصري يُعلن إقالة مدرب فريقه الفرنسي باتريس كارتيرون عقب الخروج من كأس العرب للأندية الأبطال أمس الخميس وخسارة لقب دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي قبل أسبوعين.

مدرّب الأهلي المُقال الفرنسي باتريس كارتيرون (أ ف ب)

لم يستمرّ الفرنسي باتريس كارتيرون مع الأهلي بطل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم أكثر من 160 يوماً، حيث أعلن النادي إقالته عقب الخروج من كأس العرب للأندية الأبطال أمس الخميس وخسارة لقب دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي قبل أسبوعين.

وقال الأهلي في موقعه الرسمي على الانترنت إن مجلس الإدارة بقيادة محمود الخطيب أقال كارتيرون ومايكل ليندمان مدرب الأحمال.

وقرّر الأهلي الاعتماد على محمد يوسف كمدرّب مؤقّت وتكليف سيد عبد الحفيظ بأعمال مدير الكرة لحين التعاقد مع مدرب وطاقم مساعد جديد.

وودع الأهلي كأس العرب من دور 16 بتعادل 1-1 مع مستضيفه الوصل الإماراتي الذي استفاد من التعادل 2-2 في مباراة الذهاب في مصر.

وأصبح كارتيرون أول مدرب فرنسي في تاريخ الأهلي عندما تولى المسؤولية في حزيران/ يونيو عقب استقالة حسام البدري بعد الحصول على نقطة واحدة في أول مباراتين لدور المجموعات لدوري الأبطال.

ولجأ الأهلي لكارتيرون الذي قرّر التضحية وفسخ تعاقده مع فينكس رايزينغ الأميركي ليعود إلى أفريقيا إذ سبق له تدريب مازيمبي الكونغولي.

وانتفض بطل أفريقيا ثماني مرات مع مدربه الجديد وانتصر في أربع مباريات متتالية من بينها الفوز 1-0 على الترجي في تونس ليضمن صدارة المجموعة والتأهل لدور الثمانية.

وحصد الأهلي 11 نقطة في أول خمس مباريات في الدوري وتخطّى النجمة اللبناني في كأس العرب.

وسقط الأهلي لأول مرة مع كارتيرون عندما خسر 3-4 أمام الاتحاد السكندري في الدوري في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر.

وبدأ تراجع نتائج الأهلي في نهاية الشهر الماضي عندما خطف التعادل 2-2 مع الوصل بفضل هدف مروان محسن في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبعدها تغلب 3-1 على الترجّي في ذهاب نهائي دوري الأبطال في مواجهة أثارت الجدل بسبب التحكيم.

وانتهت أحلام الأهلي في تمديد رقمه القياسي بحصد اللقب الأفريقي للمرة التاسعة عندما خسر 0-3 في الإياب على ملعب رادس الذي اعتاد الفوز عليه في السنوات الأخيرة ثم خرج من البطولة الثانية خلال أسبوعين بتعادل في الإمارات.