سيتي يتصدّر مؤقتاً بانتظار قمة ليفربول ويونايتد

البرازيلي غابريال جيسوس يقود مانشستر سيتي للفوز بنتيجة 3-1 على إيفرتون ليعود بالتالي إلى صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم مؤقتاً.

فاز مانشستر سيتي على إيفرتون 3-1 (أ ف ب)
فاز مانشستر سيتي على إيفرتون 3-1 (أ ف ب)

قاد البرازيلي غابريال جيسوس بتسجيله هدفين مانشستر سيتي للفوز بنتيجة 3-1 على إيفرتون ليعود بالتالي إلى صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم مؤقتاً.

وضمن البديل رحيم سترلينغ فوز سيتي بالهدف الثالث إذ تجاوز حامل اللقب ألم هزيمته الأسبوع الماضي أمام تشلسي ليتقدّم بنقطتين على فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الذي يستضيف مانشستر يونايتد اليوم الأحد.

وتغلب توتنهام بصعوبة بالغة بنتيجة 1-0 على بيرنلي بهدف البديل الدنماركي كريستيان إريكسن في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكان هناك المزيد من الأنباء الجيدة لسيتي بعودة البلجيكي كيفن دي بروين من إصابة في الركبة ولعب لمدة 15 في الشوط الثاني لأول مرة بعد غياب ستة أسابيع.

وعاد الأرجنتيني سيرجيو أغويرو للجلوس على مقاعد البدلاء بعد غياب بسبب مشكلة في الفخذ وأثبت جيسوس أنه البديل المثالي للمهاجم الأرجنتيني بهدفين الأول بتسديدة بقدمه اليسرى في الدقيقة 22 والثاني بضربة رأس بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني. وهذه هي المرة الأولى التي يهز فيها الشباك في الدوري منذ آب/ أغسطس.

وعبّر الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي عن سعادته بأداء اللاعب البرازيلي: ”(جيسوس) قاتل وأظهر شخصيته. إنه لاعب صغير السن ويجب عليه تطوير العديد من الأشياء. الأمر جيد لتعزيز ثقته“.

وقال غوارديولا، الذي يملك فريقه 44 نقطة من 17 مباراة متقدماً بنقطتين على ليفربول الذي خاص 16 مباراة، إلى أنه يتطلّع لمشاهدة قمة أنفيلد اليوم الأحد.

وعلى ملعب "ويمبلي" اعتقد بيرنلي الملهم بأداء رائع من حارسه جو هارت أنه ضمن التعادل.

لكن إريكسن، الذي شارك كبديل في الدقيقة 65، هز شباك حارس إنكلترا السابق في الثواني الأخيرة ليحصد توتنهام النقاط الثلاث.